1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

وزيرة التنمية الألمانية في زيارة لإسرائيل والأراضي الفلسطينية

تقوم وزيرة التنمية الألمانية هايدي ماري فيتسوريك ـ تسويل بدءا من اليوم بزيارة لإسرائيل والأراضي الفلسطينية تستمر أربعة أيام لتأكيد التزام ألمانيا بدعم عملية السلام وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

default

وزيرة التنمية الألمانية فيتسوريك ـ تسويل

وتعتزم الوزيرة الألمانية إجراء محادثات والرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ووزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي. وقال المتحدث باسم الوزيرة الألمانية في برلين إن الزيارة تهدف التأكيد على مشاركة الحكومة الألمانية في استقرار الوضع السياسي والاقتصادي في الأراضي الفلسطينية.

وتأتي الزيارة لمتابعة ما تم التوصل إليه خلال مؤتمر المانحين الذي عقد في العاصمة الفرنسية باريس في السابع عشر من كانون أول/ ديسمبر والذي شهد تعهدات بتقديم ملايين الدولارات لإعادة البناء في المناطق الفلسطينية. وينتظر أن تبدأ فيتسوريك تسويل زيارتها بوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري ومتحف "ياد فاشيم" لضحايا المحارق اليهودية. وقال المتحدث إن الوزيرة ستقوم بزيارة عدة مشروعات تحصل على تمويلها من ألمانيا، من بينها مدارس، كما ستلتقي الوزيرة الألمانية أيضا مسئولو المجتمع المدني في الأراضي الفلسطينية.

منطقة صناعية في مدينة جنين

Karte Gaza Satellitenaufnahme

صورة بالأقمار الصناعية لقطاع غزة

وأعرب رياض المالكي وزير الشؤون الخارجية في حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية اليوم عن شكره لألمانيا وجهودها من أجل إنشاء منطقة صناعية في مدينة جنين شمال الضفة الغربية بمشاركة حوالي عشرين شركة ألمانية. وقال المالكي خلال لقائه فرانك سبينجلر نائب رئيس مؤسسة "كونراد آديناور" الألمانية للتعاون الدولي :"إن الفلسطينيين يرغبون في إنجاز ذلك في أسرع وقت ممكن" وأطلع المالكي سبينجلر على برامج الحكومة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والأمنية، وأولوياتها لوضع حد لسيطرة حركة حماس على قطاع غزة.

وأشار المالكي إلى أن ألمانيا تستطيع أن تلعب دورا مهما في دفع عملية السلام وذلك لما تحظى به ألمانيا من ثقة كافة الأطراف، خاصة وأنها شاركت في مؤتمري أنابوليس وباريس. ومن جهته أكد سبينجلر على موقف بلاده في دعم الشرعية الفلسطينية والحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني في إنهاء الاحتلال وتحقيق السلام في المنطقة من أجل تحقيق الحل القائم على مبدأ الدولتين، مؤكدا ضرورة استئناف الدول المانحة مساعداتها الاقتصادية والمالية المباشرة للحكومة الفلسطينية من أجل القيام بمهامها دون عوائق وعراقيل، ومنوها إلى أن المستشارة الألمانية آنغيلا ميركل ستقوم بزيارة قريبة على المنطقة.

مختارات

مواضيع ذات صلة