1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزيرة التعليم الألمانية ترفض الاستقالة

أعلنت وزيرة التعليم الألمانية أنيتا شافان، عدم عزمها الاستقالة من منصبها رغم سحب درجة الدكتوراه منها موضحة أنها ستتصدى قضائيا لقرار الجامعة ومسئول بحزب ميركل يعتبر سحب الدكتوراه "حملة سياسية".

قالت وزيرة التعليم الألمانية أنيتا شافان اليوم الأربعاء السادس من فبراير/ شباط 2013 في مدينة جوهانسبرج الجنوب إفريقية، حيث تقوم بزيارة عمل إنها ستتصدى قضائيا لقرار جامعة دوسلدورف الألمانية بسحب درجة الدكتوراه منها.

وكانت جامعة دوسلدورف قررت أمس الثلاثاء سحب درجة الدكتوراه من شافان التي حصلت عليها قبل 33 عاما. وذكرت الجامعة أنه عقب تسعة أشهر من المراجعة تبين أن شافان ارتكبت "تضليلا متعمدا" في رسالتها لنيل درجة الدكتوراه. وخلال اجتماع لمجلس الجامعة المختص، صوت 12 من أصل 15 عضوا يحق لهم التصويت لصالح سحب درجة الدكتوراه من شافان، بينما صوت بالرفض عضوان وامتنع آخر عن التصويت. وعقب قرار الجامعة، تعالت الأصوات المطالبة في أحزاب المعارضة باستقالة شافان من منصبها.

وكانت شافان أعلنت مساء أمس عبر محاميها أنها ستطعن قضائيا في قرار الجامعة. ولا زال أمام الوزيرة مهلة شهر لتحريك دعوى قضائية أمام المحكمة الإدارية في مدينة دوسلدورف ومن المحتمل أن تمتد القضية لعدة شهور وتمر عبر عدة استئنافات.

وتجدر الإشارة إلى أن شافان هي ثاني عضو في حكومة المستشارة أنغيلا ميركل تسحب منهه درجة الدكتوراه بسبب اتهامات بالانتحال فبعد وزير الدفاع السابق كارل-تيؤدور تسو جوتنبرج. ونفت الوزيرة شافان، المقربة من ميركل، على الدوام ارتكابها تضليل متعمد أو انتحال في رسالتها لنيل الدكتوراه، وكانت من ضمن المطالبين بمراجعة رسالتها من قبل الجامعة.


مسئول بحزب ميركل يعتبر سحب درجة الدكتوراه من وزيرة التعليم حملة سياسية

واعتبرميشائيل كريتشمان، نائب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب المسيحي الديمقراطي الذي تنتمي إليه وزيرة التعليم والبحث العلمي أنيته شافان وترأسه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن قيام جامعة دوسلدورف بسحب درجة الدكتوراه من وزيرة التعليم يعد "مهزلة". ورأى كريتشمان أن التحقيق في أمر رسالة الدكتوراه الخاصة بالوزيرة لم يكن نزيها من البداية وأن هناك تسريبا متعمدا للمعلومات بهدف تشويه سمعة الآخرين. كما رأى السياسي الألماني البارز بحزب ميركل المسيحي الديمقراطي أنه لم يتم الالتزام بالمعايير العلمية المتعارف عليها خلال التعامل مع أمر الرسالة العلمية للوزيرة وقال:"هذه العملية ليست تمحيصا علميا بل حملة ذات دوافع سياسية ضد وزيرة بحث علمي اتحادية ناجحة جدا". وأوضح بليكمان أن 12 من أعضاء مجلس كلية الفلسفة وافقوا على قرار سحب الدرجة في حين عارضه اثنان ورفض ثالث التصويت على القرار.

ح.ز، س.ك ( د.ب.أ)

مختارات