1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

وزارة الدفاع الألمانية: استخدام القوة مسموح به في أفغانستان بشكل مشروط

في ضوء استمرار الجدل السياسي في ألمانيا حول غارة قندز في أفغانستان مطلع أيلول/سبتمبر الماضي أكدت وزارة الدفاع الألمانية أن التفويض البرلماني الممنوح لقوات الجيش الألماني في أفغانستان يسمح باستخدام القوة بشكل مشروط.

default

وزارة الدفاع الألمانية تؤكد أن استخدام القوة في أفغانستان ضمن شروط محددة

أكدت وزارة الدفاع الألمانية أن التفويض البرلماني الممنوح لقوات الجيش الألماني في أفغانستان يسمح باستخدام القوة. ويأتي ذلك في ضوء استمرار تصاعد الجدل في البلاد حول غارة قندز التي أسفرت عن مقتل وإصابة نحو 142 شخصاً في أفغانستان مطلع أيلول/ سبتمبر الماضي، وذلك حسب بيانات حلف شمال الأطلسي (الناتو). وأكد متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية اليوم السبت في برلين ضرورة أن تحقق لجنة تقصي الحقائق البرلمانية في ملابسات الغارة وفي السياسة الإعلامية التي انتهجتها وزارة الدفاع إزاء هذه الغارة.

وقال المتحدث إن لجوء الجنود الألمان في أفغانستان للقوة ضد مقاتلي حركة طالبان يتوقف على مدى خطورة المواقف التي يتعرضون لها. يُذكر أن هذه الغارة شنت بطلب من العقيد الألماني جيورج كلاين، في الرابع من أيلول/ سبتمبر الماضي. ومن المنتظر أن تجتمع لجنة التحقيق البرلمانية الأربعاء المقبل للتشاور بشأن الغارة وملابساتها. وبررت الحكومة الألمانية الغارة بأنها حالت دون استخدام شاحنتي الوقود اللتين استهدفتهما الغارة في تنفيذ عمليات ضد معسكر القوات الألمانية القريب من منطقة اختطاف الشاحنتين.

واستمرار الجدل....

Afhanistan-Mandat Bundestag

وزير الدفاع الألماني في زيارة مفاجئة لأفغانستان

وفي الإطار ذاته ذكر تقرير صحفي أن مكتب المستشارية في ألمانيا صادق على تشديد إجراءات القوات الألمانية في أفغانستان ضد طالبان، وذلك قبل وقوع غارة قندز. وذكرت صحيفة "لايبزيجر فولكستسايتونج" الصادرة اليوم السبت أن مكتب المستشارية وقيادة وزارة الدفاع الألمانية وممثلين حكوميين مفوضين بالتنسيق مع المخابرات شاركوا، قبل وبعد، غارة قندز المثيرة للجدل في الاتفاق على درجة التصعيد الجديدة في أفغانستان، والتي تضمنت أيضا تصفية العناصر القيادية في طالبان.

كما ذكرت تقارير إعلامية اليوم أن غارة قندز لم تستهدف فقط شاحنتي الوقود، بل أيضا جماعة من طالبان وقادتها. غير أن وزير الدفاع الألماني، كارل­ تيودر تسو جوتنبرج، رفض التعليق على هذه المعلومات، مؤكداً أن هذا الأمر أصبح الآن من اختصاص لجنة التحقيق في البرلمان الألماني (بوندستاج)، التي ستشكل الأربعاء المقبل.

وفي سياق ذي صلة، قال وزير الدفاع الألماني عن زيارته المفاجئة لأفغانستان التي قام بها أمس الجمعة إنها جاءت لإطلاع الجنود الألمان هناك على الجدل الدائر حالياً في ألمانيا حول غارة قندز. وذكر جوتنبرج أنه أوضح خلال حديثه مع الجنود أن الجدل حول الغارة لا ينبغي أن يثار بمنآى عنهم، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن انطباعات الجنود والأفغان كانت مهمة بالنسبة له في تكوين صورة حقيقية عن الوضع في أفغانستان.

(هـــــ.ع/د.ب.ا/ أ.ف.ب)

مراجعة: عماد م. غانم

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع