1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

وزارة الخارجية الألمانية تؤكد افتقاد ثلاثة ألمان في سوريا

تعرض ثلاثة موظفين في منظمة "غرونهيلمه" الانسانية الألمانية للخطف في سوريا. وذكرت المنظمة أن الرجال الثلاثة اختطفوا في منتصف مايو بمنطقة إدلب. وأكدت وزارة الخارجية الألمانية فقدان المواطنين الثلاثة في سوريا.

اُعتبر ثلاثة أعضاء في منظمة "غرونهلمه" (القبعات الخضر) الألمانية غير الحكومية في عداد المفقودين منذ أكثر من ثلاثة أسابيع بعد تعرضهم للخطف في سوريا، كما أعلنت المنظمة على موقعها على الانترنت. وقال مؤسس المنظمة روبرت نويدك في بيان يحمل تاريخ الجمعة "مضى 45 يوما اليوم على خطف ثلاثة أعضاء وموظفين في غرونهلمه ليل 14 إلى 15 أيار/مايو في قرية حارم السورية (بالقرب من الحدود التركية)".

وحاولت المنظمة غير الحكومية الاتصال بكل الذين يمكنهم مساعدتها في العثور على أعضائها، من وزارة الخارجية الألمانية إلى الشرطة الجنائية الألمانية أو حتى الجالية السورية التي تعيش في المنفى في ألمانيا, لكنها لم تحقق أي نتيجة حتى الساعة.

واكتفت وزارة الخارجية الألمانية بالتأكيد أن ثلاثة ألمان "اعتبروا في عداد المفقودين" في سوريا، ولم تخض في أي تفاصيل عن عملية خطف ولا تحديد موعد اختفائهم. وقال نويدك أيضا "لقد فوجئنا جدا لدى رؤيتنا (...) وسائل الإعلام في ألمانيا تلتزم الصمت. لكننا لم نعد على استعداد للبقاء صامتين".

وتم التعريف بالمفقودين الثلاثة بأنهم برند بلشميت وسايمون اس. وزياد نوري وهو مهندس في الثانية والسبعين من العمر. وكتبت المنظمة غير الحكومية "نطلب مع المقربين من (المفقودين) الثلاثة من مؤسساتنا وإدارة وزارة الخارجية والمستشارة (انغيلا ميركل) وكذلك من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي القيام بكل اتصال ممكن مع المعارضة السورية ومع دمشق لتحديد مكان وجود الأشخاص الثلاثة المخطوفين والتوصل إلى الإفراج عنهم".

ويعمل أعضاء غرونهلمه منذ اشهر عدة في شمال سوريا للمساعدة في إعادة اعمار بنيات تحتية محلية أو توفير العناية.

ومنذ آذار/مارس 2011 تشهد سوريا مواجهات عنيفة بين الجيش النظامي ومسلحين معارضين لنظام بشار الاسد. وقد أدت هذه المواجهات إلى مقتل أكثر من 100 ألف شخص، حسب منظمات غير حكومية.

م. أ. م/ م. س(د ب أ، أ ف ب)

مختارات