1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

وجود شريك حياتك أثناء القيادة يضاعف ضغطك العصبي

خلص باحثون بريطانيون إلى أن ركوب شريك الحياة إلى جانب الشخص أثناء قيادة السيارة، يزيد من حدة الضغط العصبي لأربعة أضعاف. وبينت الدراسة أن الضغط يقل عندما يقود الشخص السيارة بمفرده.

كشفت دراسة بريطانية أن الضغط العصبي الذي يشعر به قائد السيارة يزداد أربعة أضعاف عند جلوس شريك الحياة بجواره. وخلصت الدراسة التي قامت بها شركة أليانز للتأمين ونشرت الخميس (15 مايو/ آيار 2014) إلى أن "قائدي السيارات يشعرون بسعادة وثقة أكبر عندما يكونون في السيارة بمفردهم". وأوضحت الدراسة أن عامل "ضغط شريك الحياة" يزيد أربعة أضعاف من شعور قائد السيارة بالتوتر أو القلق.

ونقلت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية عن الدراسة القول "إن جلوس شريك الحياة بجانب قائد السيارة يضاعف من توتره مما يقلل من شعوره بالهدوء بنحو 65 بالمئة". وتوصلت أليانز إلى أن "زيادة مستويات التوتر يزيد من احتمالية وقوع حوادث".

وقال قائدو السيارات إن وجود أي راكب آخر في السيارة معهم، يزيد من مستويات توترهم سواء كانت زوجة أو زوج أو صديق أو صديقة. ولكن اختلف تأثير وجود راكب بجوار قائد السيارة بحسب الجنس، إذ يشعر 32 بالمئة من النساء بالهدوء عند جلوس شريكهن بجانبهن في حين ترتفع النسبة إلى 43 بالمئة بالنسبة للرجل. وأوضحت الدراسة أن نسبة 25 بالمئة من السيدات يشعرن بالهدوء في حال وجود أطفالهن معهن في السيارات مقارنة بـ33 بالمئة للرجال.

وفيما يتعلق بالطرق التي ترتفع فيها مستويات توتر قائدي السيارات، جاءت الأماكن المزدحمة بوسط المدن في المرتبة الأولى بنسبة 18 بالمئة، ثم البلدات والطرق السريعة بنسبة 8 بالمئة. وقد استندت الدراسة على استطلاع أراء ألف شخص من الذين يقودون السيارات بصورة معتادة.

ع.ع/ ع.غ (د ب ا)