1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

"وجود إسرائيل وفلسطين جنبا إلى جنب أمر واقع يجب القبول به وإن على مضض"

هذه أعزاءنا حلقة جديدة من رسائلكم التي ننشرها تباعا حتى يتسنى للآخرين الاطلاع على وجهات نظركم. يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق اختصار وتنقيح نصوص الرسائل، وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأي الموقع.

default

مستقبل عملية السلام في الشرق الأوسط

"لربما يتفق العقلاء على أن قرار الحرب هو قرار أحمق حتى وان كان مفروضا. والحقيقة التي يجب أن يؤمن بها الجميع هو أن الاختلاف في الرأي سمة الإنسان حصراً وهو ليس عيباً وإنما العيب في أن يصر طرف على أن الحق معه فيصر على العزة الكاذبة ويتمسك بها. فوجود إسرائيل وفلسطين كبلدين متجاورين أمر واقع يجب على الطرفين القبول به وإن على مضض. فسكن اثنين في غرفة واحدة يوجب على كل واحد التنازل للأخر عن بعض ما يتصور أنه حق من حقوقه للآخر، ليتسنى لهما المكوث في تلك الغرفة! فكيف بهما إذا ما قررا تمضية باقي العمر فيها؟! فما بالك إذا كان هذان الاثنان هما شعبان وليسا فردين، عندها يجب أن يكون الحكماء هم من يرسم مستقبل شعوبهم بالروية والبصيرة البعيدة عن التبجح والبعد عن المنطق العقلي. وهذا حتى لا يكون هناك مجال للحوار بلغة البنادق في ساحات القتال التي لا تخلق في أحسن الأحوال إلاّ مزيداً من الأرامل والأيتام والفقر، بسبب توقف عجلة التطور والتنمية وتسخير الاقتصاد لمد الحرب بأسباب الديمومة الشبيهة بالنار التي كلما زاد أوارها طلبت المزيد.

ولو كانت النيات صادقة لإيجاد الحلول في المنطقة على أساس الحقوق المعترف بها دولياً، لتوجب على الجميع انتهاز الفرصة السانحة حاليا من قبل المجتمع الدولي، والمتمثلة في الدعوة للحلول التي نادى بها الرئيس الأمريكي الجديد باراك أوباما، والمدعومة من المجموعة الأوروبية، التي ربما تكون ضماناً لتطبيق القوانين التي تتفق عليها جميع الأمم المتحضرة المنضوية تحت قبة الأمم المتحدة".

المتحدة. (عامر موسى عيسى ـ قطر)

مقالة هل تقدم قمة لندن طوق النجاة لاقتصاد العالم؟

تعليقا على هذه المقالة أود أن أقول "إن حل الأزمة المالية يكمن في استثمارات حقيقية بموارد حقيقية وأعتقد انه آن نتجه إلى إفريقيا، حيث الموارد البكر والطاقة والأيدي العاملة. إن للعالم تجربة في إصلاح القوانين لتوائم الاستثمارات القادمة من خارج الحدود، كما في الصين. ولكن يجب أن يترافق ذلك مع تنمية اجتماعية وتركيز على الطبقة الوسطى وبذلك سيفيد الغرب أكثر من إفريقيا".

(بهاء الدين عبد العزيز ـ السودان)

مأساة مخيم فلسطيني عند الحدود العراقية السورية

"أنا عراقي أعيش في ألمانيا وأعرف معاناة العراقيين الذين ظلموا في زمن صدام والآن مازلت مندهشا من التمييز المتعلق في جلب فئة من المسيحيين العراقيين من الأردن وسوريا. حقيقة أنا لا يوجد لدي اعتراض على ذلك، فالحرب كانت مظلمة وقاسية على كل العراقيين بكل فئاتهم. لكن بعد مشاهدتي لريبورتاج عن مخيم للفلسطينيين عند الحدود العراقية السورية تساءلت في نفسي وقلت أين ألمانيا المتحضرة الحامية لحقوق الإنسان؟ أين ألمانيا من هذه المأساة؟ نحن نعيش في ألمانيا منذ زمن وهي فعلا تحترم حقوق الإنسان، ولكن أين الشرفاء في العالم؟ ألم يشاهدوا هذه المأساة؟ أتمنى منكم أعزائي توصيل رسالتي إلى الحكومة الألمانية أو البرلمان. أرجوكم ساعدوا هؤلاء المظلومين إنهم بشر والإنسانية تجعلنا أن نتحرك وننقذ المظلومين في هذا العالم".

(حسين الطائي ـ ألمانيا)

إعداد: عبده جميل المخلافي

تحرير: هشام العدم