والد ″إيلان كردي″غاضب من استخدام حزب ألماني لصورة نجله | سياسة واقتصاد | DW | 14.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

والد "إيلان كردي"غاضب من استخدام حزب ألماني لصورة نجله

صورته غارقا على الشاطئ، أثارت حالة من الغضب والحزن على مستوى العالم، والآن استخدم حزب ألماني ساخر صورة "إيلان كردي" لانتقاد سياسة ميركل تجاه قضية اللجوء. والد الطفل عبر عن غضبه ووجه مطالب محددة لهذا الحزب.

أعرب والد الطفل السوري إيلان كردي، الذي أثارت صورته وهو غريق، صدمة على مستوى العالم قبل نحو عامين، عن غضبه من استخدام صورة ابنه الراحل في ملصق للحملة الانتخابية لأحد الأحزاب الألمانية الساخرة.

وكان حزب "الحزب" الساخر الذي تأسس عام 2004 من قبل محرري مجلة ساخرة، قد وضع صورة إيلان الغارق على أحد السواحل في تركيا، وكتب تحت الصورة: "من أجل شاطئ، يمكننا الاستلقاء عليه بسرور وبشكل جيد"، في سخرية من الحملة الانتخابية للحزب المسيحي الديقراطي برئاسة المستشارة أنغيلا ميركل، والتي جاءت تحت شعار "من أجل ألمانيا، نعيش فيها بسرور وبشكل جيد".

ونقلت صحيفة "بيلد" الألمانية واسعة الانتشار، عن عبد الله كردي، والد إيلان قوله: "أشعر بالحزن عندما أرى صورة ابني في هذا السياق". وأضاف الأب البالغ من العمر 42 عاما، والذي يعيش حاليا في أربيل: "أنغيلا ميركل كانت السياسية الوحيدة في العالم، التي تحملت المسؤولية بشكل فعلي في عام 2015. وبرغم المأساة التي عشتها، إلا أنني ممتن لها حتى اليوم لأن ألمانيا استقبلت الكثير من الناس. أرى أنه من المسيء أن تستخدم الصورة إيلان للإساءة لها وإلقاء اللوم عليها".

ونشر حزب "الحزب" هذا الملصق على موقع "فيسبوك"، الأمر الذي أثار حالة من الجدل. وذكرت مصادر الحزب، وفقا لصحيفة "بيلد"، أنها تعتزم نشر الملصق في الشوارع.

وكانت صورة إيلان الغارق على الشاطئ، قد أثارت حالة من الحزن ورأى فيها البعض إخفاقا للاتحاد الأوروبي وتعامله مع أزمة اللاجئين. وطالب والد إيلان، حزب "الحزب"، بالتوقف عن استخدام صورة ابنه الراحل وأضاف: "ربما على البعض إعادة التفكير في الأمر وبحث إمكانية استخدام النقود التي صرفت على هذه الملصقات، لأهداف أخرى تخدم اللاجئين. ثمة حاجة ملحة للمساعدات في سوريا والعراق والعديد من الدول".

ا.ف/ ع.ج.م 

مختارات