1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

واقعة اعتداء الصحفي العراقي على الرئيس الأمريكي

الموقف الصحفي الدولي من هجوم صحفي عراقي على الرئيس الأمريكي

default

الرئيسان في لقاء الوداع

مشاكل الصحافة توّجتها هذا الأسبوع واقعة الهجوم ألحذائي الذي نفذه الصحفي العراقي منتظر الزيدي على الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش خلال مؤتمر صحفي رسمي في بغداد.

George Bush Wahlveranstaltung in Pensylvania

الرئيس بوش بين محبيه

العالم كله شهد الواقعة على الفضاء لأن الحكومة العراقية شفافة تماما بشأن علاقاتها مع أمريكا وهكذا فان كل لقاءات المسؤولين تتم بحضور الصحافة، ولكن الحادث هذه المرة جاء كبيرا جدا، وقد وضع الصحافة في مشكلة..هل وضع الساسة في مشكلة؟ هل تواجه حكومة العراق مشكلة في هذا الموضوع؟ ماذا ينتظر الزيدي؟ ما سر التعاطف الإعلامي الدولي معه؟ وأسئلة أخرى ناقشناها في منبر حوارنا اليوم على صفحة أول الكلام من مجلة" العراق اليوم".

ودعونا المستمعين أن يشاركونا الحوار بالإجابة عن سؤالنا

هل تعتقد انه يحق للصحفي أن يستغل الثقة الممنوحة له للتعبير عن مشاعره الشخصية؟

04.2008 DW-AKADEMIE Angebote Medientraining Klassisch Krisenkommunikation

الصحافة مع الكبار للحقيقة

رئيس تحرير موقع شبابيك الالكتروني الصحفي كريم البيضاني ، ذهب الى انه لا يمكن عزل الأجزاء عن بعضها وان ما قام به منتظر الزيدي هو جزء من مؤامرة كبيرة تستهدف الحكومة ، والموضوع قد اعد سلفا

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: كريم البيضاني : نفس القوى التي افتعلت قضية صابرين الجنابي رتبت قضية منتظر الزيدي)

فيما بارك الصحفي العراقي من قناة الرافدين الفضائية عبد السلام الضاري ما قام به الزيدي معتبرا ذلك عملا وطنيا يجبر الصحفي ان يخرج عن حياده المطلوب منه في كل الأحوال.

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: عبد السلام الضاري: أمام مثل هذا العمل أنا أنسى حيادي وأتجرد عن مهنيتي الصحفية)

Ausschnitt George W. Bush bei Interview im Irak von Journalisten mit Schuh beworfen Schuhwurf

لحظة الهجوم

وأكد كريم البيضاني أن هذه الواقعة ما كان لها أن تحدث في عهد الرئيس الأسبق صدام حسين لو كان استضاف رئيس إحدى الدول لأن صدام لم يكن يسمح بأي شكل من المؤتمرات الصحفية

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: كريم البيضاني : لم تكن توجد مؤتمرات صحفية في عهد صدام حسين وكل شيء كان مراقبا ومفلترا)

Irak USA Reaktionen Wahl Obama Zeitung in Bagdad

حرية الصحافة في العراق لا تشبه ما في دول المنطقة

و علّق البيت الأبيض يوم أمس أنّ الأمر متروك للحكومة العراقية لتحديد ما إذا كان الشخص الذي هاجم بوش يجب أن يعاقب أم لا. كاشفا أن "الرئيس الأمريكي لا يكن أي مشاعر سلبية بشأن الحادث". الأمر الذي أيّده عبد السلام الضاري معتبرا هذا الاعتداء شكلا من أشكال الاحتجاج:

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: عبد السلام الضاري: أليست هذه هي الديمقراطية التي جاءت بها الولايات المتحدة للعراق؟)

وطالب بيان صدر عن منظمة مراسلون بلا حدود سجلناه من مقر المنظمة في باريس بإطلاق سراح منتظر الزيدي

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: نص صوتي لبيان منظمة مراسلين بلا حدود)

Metzger_Albrecht.jpg

الصحفي البريشت ميتسغير

الصحفي في مجلة شتيرن وصحيفة دي تسايت البريشت ميتسغير ذهب الى أن ليس من حق الصحفي أن يهاجم الآخرين بغير القلم لأن هذا هو سلاحه

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: البريشت ميتسغير: قد يكون الزيدي منزعجا من الرئيس بوش، لكن كان هذا تجاوزا منه)

ثم عاد ميتسغير وسرد واقعة صحفية المانية ضربت المستشار الألماني "كيسنر" قبل أربعين عاما لسبب ماضيه النازي، وقد حكم عليها بالسجن لمدة 6 أشهر

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: البريشت ميتسغير: تدفع المشاعر الوطنية الصحفيين إلى أن يخطئوا أحيانا)

Kareem Albaidani

الصحفي كريم البيضاني

و اختلفت آراء المستمعين وتباعدت بين مؤيد لما قام به الزيدي وبين رافض له يعتبر إن الحرية المتاحة للعراقيين لا يجب أن تدفعهم الى سوء التصرف

(للاستماع اضغط على الرابط أسفل الصفحة: رأي المستمع طاهر من السليمانية)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع