1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن وموسكو تتفقان على أهمية الحل السياسي للأزمة السورية

أعلن كل من زير الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف عن اتفاق بلديهما على "تشجيع" أطراف الصراع في سوريا على التوصل إلى حل سياسي يضع نهاية للصراع، وذلك من خلال مؤتمر دولي يجمع الطرفين.

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الأمريكي جون كيري إن روسيا والولايات المتحدة اتفقتا في محادثات الثلاثاء (7 أيار/ مايو 2013) على محاولة ترتيب مؤتمر دولي لإنهاء الصراع في سوريا. وقال لافروف، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأمريكي،"اتفقنا على أن تشجع روسيا والولايات المتحدة الحكومة السورية ومجموعات المعارضة على إيجاد حل سياسي" للنزاع. وأضاف بان روسيا والولايات المتحدة اتفقتا أيضا على ضرورة محاولة تنظيم مؤتمر دولي حول سوريا "بأسرع وقت ممكن".

من جانبه أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في مؤتمر صحفيا مشترك مع لافروف أن الهدف هو جمع ممثلين للحكومة السورية والمعارضة في المؤتمر ربما بحلول نهاية الشهر الجاري. وأعتبر الوزير الأمريكي أن التوصل عن طريق التفاوض إلى حل سياسي يضع نهاية للحرب الأهلية في سوريا سيساعد على تفادي خطر تفكك البلاد وقد يؤثر على القرار الأمريكي فيما يتعلق بتسلح المعارضة.

وكانت محاولة للاتفاق على حل سياسي تعثرت العام الماضي بسبب الخلاف على خروج الرئيس السوري بشار الأسد من السلطة لكن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قال إن موسكو ليست معنية بمصير "بعض الأشخاص".

وكان كيري قد قال، خلال في زيارته الأولى إلى موسكو ابرز الحلفاء الدوليين لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، مخاطبا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في بداية محادثاتهما الكرملين، إن "الولايات المتحدة تؤمن حقا بان لنا مصالح مشتركة مهمة جدا في سوريا". وأوضح أن من هذه المصالح الاستقرار في المنطقة وعدم السماح للمتطرفين بخلق مشاكل في المنطقة وغيرها من المناطق"، آملا في أن "نتمكن اليوم من مناقشة ذلك قليلا، ونرى أن كان بإمكاننا أن نجد أرضية مشتركة".

ولم يتطرق بوتين بشكل محدد إلى الخلافات بين واشنطن وموسكو بشان سوريا، متحدثا عن أهمية التعاون "في إيجاد حلول لأهم قضايا اليوم"، وان اللقاء "يوفر فرصة لمناقشة القضايا التي نعتقد أنها صعبة وجها لوجه".

ف.ي/ ع.ج.م (أ ف ب، رويترز، د ب ا)

مختارات