1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن والرياض تتفقان على أهمية الحوار لحل الأزمة السورية

فيما أكد وزير الخارجية الأمريكي أن العلاقات بين بلاده والسعودية إستراتيجية وقوية، قال نظيره السعودي إن الخلافات عادية ويختص أغلبها بالأساليب ولا توجد خلافات مبدئية. الطرفان أتفقا على أهمية الحوار لحل الأزمة السورية.

هون وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الاثنين(الرابع من تشرين الثاني/ نوفمبر 2013) من أي خلاف مع السعودية وقال إن العلاقات بين البلدين إستراتيجية وقوية وأنهما اتفقا على أن المفاوضات هي الطريق الوحيد لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا. وفي مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل في الرياض بعد محادثات مع الملك عبد الله قال كيري أيضا إن واشنطن لن تدع إيران تحصل على أسلحة نووية. و حول سوريا قال جون كيري انه ليست هناك "خلافات" بين بلاده والسعودية حول الأزمة السورية موضحا أن واشنطن لن تبقى "مكتوفة الأيدي" بمواجهة ما يحصل في سوريا.

من جانبه، طالب وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل إيران بترك سوريا وقال إن طهران تساعد الرئيس بشار الأسد على ضرب شعبه. وفي إشارة إلى مؤتمر جنيف 2 قال الفيصل إن المحادثات المقترحة لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا لا يمكن أن تنعقد بدون مشاركة ائتلاف معارض يقود القتال للإطاحة بالأسد. وأضاف الوزير السعودي أن المملكة تدرك أهمية المحادثات المتعلقة بسوريا كسبيل لإنهاء الصراع لكن هذه المحادثات لا يمكن أن تستمر إلى ما لا نهاية. وحول العلاقات بين الرياض وواشنطن أوضح الفيصل أن العلاقات الأمريكية السعودية ترتكز في العادة على الاستقلال والاحترام وخدمة المصالح المشتركة. لكن الفيصل أكد أيضا أن الرياض تدرك أهمية المحادثات لحل الأزمة في سوريا. وأردف أن السعودية تدرك في نفس الوقت انه يتعين ألا تستمر المحادثات إلى أجل غير مسمى، لاسيما وان هناك مهام جسيمة "في انتظارنا" تحتاج إلى تدخل حاسم.

يذكر أن المملكة العربية السعودية تشكل المحطة الثانية في جولة كيري إلى المنطقة العربية بهدف تخفيف التوتر ولو جزئيا في العلاقات العربية الأمريكية.

ح.ع.ح/ع.م(رويترز/أ.ف.ب)