1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن: لافروف يسبح "عكس التيار" في ملف الكيماوي السوري

فيما انتقدت الولايات المتحدة تصريحات وزير الخارجية الروسي التي نفى فيها مسؤولية النظام السوري عن هجمات كيماوية، دعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى استصدار قرار ملزم في مجلس الأمن، طالب الجربا بأن يستند على البند السابع.

انتقدت الولايات المتحدة بشدة الثلاثاء (17 سبتمبر/ أيلول 2013) وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إثر تأكيده مجدداً أن الهجوم الكيماوي الذي شهده ريف دمشق في 21 أغسطس/ آب ليس من تنفيذ النظام السوري، معتبرة أنه "يسبح عكس التيار". وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، جنيفر بساكي: "لقد قرأنا بالطبع تعليقات الوزير لافروف. إنه يسبح عكس تيار الرأي العام العالمي والأهم من ذلك عكس الوقائع". تأتي هذه التصريحات بعد ثلاثة أيام على الاتفاق الأمريكي-الروسي بشأن خطة لتفكيك ترسانة الأسلحة الكيماوية السورية في جنيف.

مشاهدة الفيديو 01:13

لافروف وفابيوس يبحثان إيجاد حل للأزمة السورية

من جانبه، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء أنه سيلتقي الأسبوع المقبل في نيويورك وزراء خارجية الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن لحضهم على التحرك بشأن الأزمة في سوريا. وجاء تصريح بان كي مون خلال مؤتمر صحافي عقده في نيويورك بالتزامن مع لقاء سفراء هذه الدول الخمس في مقر الأمم المتحدة لإجراء مشاورات غير رسمية حول مشروع القرار الفرنسي بشأن سوريا.

ودعا بان كي مون مجلس الأمن إلى اعتماد قرار ملزم للتأكد من أن دمشق ستلتزم تطبيق خطة إزالة سلاحها الكيماوي بحسب الاتفاق الذي توصلت إليه روسيا والولايات المتحدة في جنيف قبل أيام.

الجربا يدعو إلى قرار حسب البند السابع وروسيا ترفض

HANDOUT - Ein undatiertes Foto zeigt Ahmed Assi al-Dscharba. Der von Saudi-Arabien unterstützte Stammesführer wurde in Isanbul zum neuen Vorsitzendend er syrischen opposition gewählt. Foto: SyrianNationalCouncil/dpa (ACHTUNG: Verwendung nur zu redaktionellen Zwecken bei vollständiger Quellenangabe SyrianNationalCouncil und unter Berücksichtigung der Creative Common Lizenz CC BY-SA 2.0 - beste verfügbare Qualität) +++(c) dpa - Bildfunk+++

طالب أحمد الجربا مجلس الأمن باتخاذ قرار يستند على البند السابع لميثاق الأمم المتحدة

وفي ذات السياق، ناشد رئيس ائتلاف المعارضة السورية، أحمد الجربا، الثلاثاء مجلس الأمن الدولي إصدار قرار حول سوريا تحت الفصل السابع لميثاق الأمم المتحدة الذي يتيح استخدام القوة. وقال الجربا في كلمة ألقاها من إسطنبول وبثتها مباشرة شاشات تلفزة عربية إن "الشعب السوري وقيادته ممثلة بالائتلاف الوطني والمعارضة يطالبون اليوم بالتدخل الحازم من أجل وقف قتل السوريين وإنهاء معاناتهم".

وأضاف الجربا أن "هذا لا يمكن إنجازه دون وقف عمل آلة النظام الحربية بإعلان حظر استخدام الطيران والصواريخ والمدفعية ونزع سلاحه الكيماوي". وتابع أن "إنجاز تلك الخطوات بوضعها تحت البند السابع سيكون مقدمة عملية (...) لمعالجة الوضع السوري، لاسيما وقف التطرف ومحاربة الإرهابيين وتنظيماتهم للوصول إلى نظام ديمقراطي يعيد بناء سوريا الوطن والإنسان".

في غضون ذلك بحث وليد المعلم، وزير الخارجية السوري ، بحث مع سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي الاتفاق الذي تم بين روسيا والولايات المتحدة على أساس انضمام سورية إلى اتفاقية الأسلحة الكيماوية. وجدد ريابكوف التأكيد على ثبات موقف روسيا تجاه الحل السلمي للأزمة في سورية ورفض التهديدات باستخدام القوة، بحسب وكالة الأنباء السورية "سانا" السورية. وأضاف إن روسيا لا تقبل اتخاذ قرار في مجلس الأمن يستند إلى الفصل السابع بشأن المبادرة الروسية.

ي.أ/ أ.ح (أ ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة