1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن "قلقة جدا" من استمرار الاستيطان الإسرائيلي

بعد إعلان إسرائيل عن خطط لتوسيع مستوطنات في الضفة والقدس الشرقية، سارعت واشنطن إلى إبداء قلقها من هذه الخطوة، لكن جون كيري استبعد أن يشكل ذلك حجر عثرة أمام مفاوضات السلام، التي يفترض أن تعقد جولة جديدة منها الأربعاء.

أعربت الولايات المتحدة الاثنين عن "القلق البالغ" حيال قرار إسرائيل السماح للمستوطنين اليهود بمواصلة البناء على الأراضي الفلسطينية المحتلة عشية جولة جديدة من محادثات السلام. وعبرت واشنطن عن هذا الموقف بعد إعلان الحكومة الأحد الماضي بناء 1187 وحدة سكنية في الكتل الاستيطانية بالضفة الغربية والقدس الشرقية. ومع ذلك أعلن عضو في المجلس البلدي الإسرائيلي للقدس الثلاثاء (13 آب/ أغسطس 2013) أن البلدية وافقت على مشروع بناء 942 مسكنا في حي جيلو الاستيطاني.

وجاء القراران بينما يفترض أن تعقد جولة جديدة من مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين الأربعاء في القدس في إطار مبادرة أمريكية لإنعاش هذه المحادثات من اجل تسوية طويلة الأمد للنزاع في الشرق الأوسط. ويفترض أن تؤدي المفاوضات إلى التوصل إلى اتفاق خلال تسعة أشهر. لكن واشنطن تخشى أن يؤدي استمرار النشاط الاستيطاني الإسرائيلي إلى عرقلة عملية السلام.

وصرحت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جنيفر بساكي للصحافيين أن "هذه الإعلانات التي تشيرون إليها تأتي بالتأكيد في وقت بالغ الحساسية". وأضافت "نواصل الاتصال مع الحكومة الإسرائيلية لإبلاغها بقلقنا البالغ". وأكدت المتحدثة أن "سياستنا لم تتغير (...) نحن لا نقبل بشرعية النشاط الاستيطاني المستمر".

Israelische Siedlung im Westjordanland

أعلنت الحكومة الإسرائيلية الأحد الماضي بناء 1187 وحدة سكنية في الكتل الاستيطانية بالضفة الغربية والقدس الشرقية

المستوطنات يجب ألا تعيق محادثات السلام

من ناحيته، قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن موافقة إسرائيل على بناء مستوطنات جديدة قبل أيام من استئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين لا تمثل حجر عثرة وإنه على الفلسطينيين "ألا يتفاعلوا (مع ذلك) بشكل سلبي". وأضاف كيري في تصريحات أطلقها الاثنين خلال زيارة لكولومبيا أن الضوء الأخضر الذي أعطته إسرائيل، في اليوم السابق لبناء أكثر من 1000 منزل في المستوطنات، كان متوقعا "إلى حد ما"، ولكن الولايات المتحدة"ترى أن جميع المستوطنات غير شرعية". وتابع الوزير الأمريكي:"أعتقد أن ذلك يؤكد في الواقع أهمية الجلوس إلى مائدة (المفاوضات)، وحدوث ذلك بسرعة وتسوية المسائل ذات الصلة بالمستوطنات، والتي يتم حلها على الوجه الأمثل من خلال حل مشكلة الأمن والحدود...".

وأضاف كيري أنه كان من المتوقع أن تواصل إسرائيل البناء في بعض المستوطنات و"أعتقد أن الفلسطينيين يدركون ذلك". وقال كيري في بوغوتا :"أحث جميع الأطراف على عدم الرد سلبا... ولكن أن نفهم أهمية اللحظة التي حققها الجميع هنا". وتوقفت محادثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين منذ ما يقرب من ثلاث سنوات قبل أن يعود الجانبان إلى طاولة المفاوضات قبل أسبوعين في واشنطن بعد وساطة أمريكية. واتفق الطرفان على العمل من أجل إبرام اتفاق في غضون تسعة أشهر للتوصل إلى حل الدولتين لوضع حد للصراع المستمر منذ عقود.

من جانبه قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه إن "هذا التوسع الاستيطاني غير مسبوق"، مؤكدا لوكالة فرانس برس بأن الأمر " يهدد المفاوضات نفسها بالانهيار قبل أن تبدأ".

ع.ش/ع.ج.م (أ ف ب، د ب أ، رويترز)