1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن تندد بمحاكمة صحافيين من قناة الجزيرة في مصر

نددت الخارجية الأميركية بشدة بالمس بحرية التعبير في مصر منددة بمحاكمة عشرين صحافيا بينهم أربعة أجانب يعملون في محطة الجزيرة القطرية، فيما قالت مصادر إعلامية أن الرياض ستمنح القاهرة مساعدات بقيمة أربعة مليار دولار.

قالت جينيفر بساكي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية أمس (الأربعاء 30 يناير/ كانون الثاني 2014) مع بداية لقائها اليومي مع الصحافيين في إشارة إلى مصر "كون الحكومة تستهدف صحافيين وآخرين بحجج واهية هو أمر ليس فقط خاطئ ولكن يظهر أيضا ازدراء خطيرا لحماية الحقوق الأساسية وللحريات". وأضافت في بيان تلته على الصحافيين "نحن قلقون من المعلومات التي تحدثت اليوم عن ملاحقات جديدة بحق صحافيين ومن بينهم صحافيي محطة الجزيرة".

وقررت النيابة العامة في مصر الأربعاء إحالة عشرين صحافيا في قناة الجزيرة القطرية إلى محكمة الجنايات، من بينهم أربعة أجانب متهمين بنشر "إخبار وشائعات كاذبة"، بحسب بيان للنيابة المصرية. واتهمت النيابة المصرية 16 مصريا ب"الانتماء لجماعة إرهابية.. والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي".

ووجهت النيابة للأجانب الأربعة وهم بريطانيان واسترالي وهولندية اتهامات بـ "الاشتراك مع المتهمين المصريين بطريقة المساعدة في إمداد أعضاء تلك الجماعة بالأموال والأجهزة والمعلومات... وإذاعة بيانات وأخبار وشائعات كذابة وصور غير حقيقية"، مضيفة أن ذلك "بغرض الإيحاء للرأي العام الخارجي إن البلاد تشهد حربا أهلية".

ومن بين المتهمين العشرين، تحتجز السلطات المصرية ثمانية فقط، فيما لا يزال الباقون قيد الملاحقة. وجاء في بيان بساكي أيضا "نذكر الحكومة المصرية بان حرية التعبير هي حجر زاوية الديمقراطية ونحض الحكومة الانتقالية على الوفاء بالتزاماتها في مجال الحريات" العامة. وأكدت أن الولايات المتحدة "تحض بقوة الحكومة (المصرية) على الرجوع عن اعتقال وملاحقة هؤلاء الصحافيين امام القضاء". من جانبها، نفت شبكة الجزيرة الاتهامات الموجهة لصحافييها، موضحة انه لم يتم إبلاغ صحافييها رسميا بتطورات قضيتهم.

في سياق آخر نقلت صحيفة الأهرام المصرية اليوم الخميس عن مصدر وزاري في الحكومة لم تسمه أن زيارة رئيس الوزراء للسعودية يوم الثلاثاء ستتوج بحصول مصر على ملياري دولار كوديعة بجانب مساعدات بترولية قد تصل لنفس المبلغ. وأضافت الصحيفة نقلا عن مصدرها "زيارة الببلاوي للسعودية الثلاثاء المقبل ستتوج بالاتفاق على حصول مصر على حزمة مساعدات سعودية جديدة تتنوع ما بين ودائع بالبنك المركزي بنحو ملياري دولار وتسهيلات عينية في شكل مواد بترولية قد تصل إلى المبلغ نفسه." وقدمت السعودية والكويت والإمارات نحو 12 مليار دولار لمصر في صورة قروض ومنح وشحنات وقود بعد عزل الرئيس محمد مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين في مطلع يوليو /تموز الماضي.

ح.ز/ ط.أ / رويترز/ أ.ف.ب)