1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن تعترف بقتل أمريكيين بطائرات بدون طيار

اعترفت واشنطن علنا للمرة الأولى بأنها قتلت أربعة مواطنين أمريكيين في ضربات لطائرات بدون طيار في إطار مكافحة الإرهاب، واعتبرت ذلك "هدفا مشروعا". وسيوضح الرئيس أوباما في كلمة له اليوم أسباب استخدام طائرات دون طيار.

اعترفت الولايات المتحدة رسميا للمرة الأولى بأنها قتلت أربعة أمريكيين في عمليات لمكافحة الإرهاب في اليمن وباكستان حيث تشن القوات الأمريكية ضربات متكررة باستخدام طائرات بدون طيار.  وكشف وزير العدل الأمريكي ايريك هولدر عن أسماء المواطنين الأمريكيين الأربعة القتلى في رسالة إلي أعضاء الكونغرس قبل يوم من كلمة مرتقبة للرئيس باراك أوباما بشأن استخدام الطائرات بدون طيار.

وتدافع الرسالة عن قتل رجل الدين المتطرف أنور العولقي في 2011 وتعترف بأنه كان هدفا محددا لضربة بطائرة بدون طيار. والأمريكيون الثلاثة الآخرون هم عبد الرحمن، نجل العولقي، وسمير خان، وهو أمريكي من أصل باكستاني، وجود كينان محمد الذين وجهت إليه اتهامات بالإرهاب في الولايات المتحدة في 2009 وتوفي في باكستان. ولم يحدد هولدر في الرسالة كيف قتل الأمريكيون الأربعة، لكن مسؤولين أمريكيين اعترفوا في السابق بأن ثلاثة منهم قتلوا في ضربات نفذتها طائرات بدون طيار.

من جهة أخرى، أوضح مسؤول في البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيحدد في كلمة في وقت لاحق اليوم الخميس (23 مايو/ أيار 2013) الأسباب والمبادئ التي تستند إليها الضربات الأمريكية التي تنفذها طائرات بدون طيار. وأضاف المسؤول "سيشرح (الرئيس أوباما) كيف أن استخدام ضربات الطائرات بدون طيار ضروري وقانوني وعادل، وسيتناول المسائل المتعددة التي يثيرها استخدامنا لهذا العمل العسكري لضرب أهداف محددة." 

وكان أنور العولقي أول مواطن أمريكي يتبين أنه تم استهدافه وقتله من خلال طائرة أمريكية بدون طيار في أيلول/سبتمبر 2011  في اليمن. ووصف وزير العدل الأمريكي مقتل أنور العولقي باعتباره "هدفا مشروعا" لأنه "يمثل تهديدا مستمرا ووشيكا فيما يتعلق بهجوم عنيف ضد الولايات المتحدة. وأضاف أن المحكمة العليا تسمح بإتخاذ إجراءات عسكرية ضد الإرهابيين على أرض أجنبية حتى ولو كانوا مواطنين أمريكيين.

ح.ز / ش.ع (أ.ف.ب/ د.ب.أ/ رويترز )