1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

واشنطن تطبق تدابير أمنية أكثر صرامة على المسافرين القادمين من الخارج

بدأت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم بتطبيق تدابير أمنية أكثر صرامة على المسافرين إليها من دول تصنفها على أنها راعية للإرهاب وذلك بعد المحاولة الفاشلة لتفجير طائرة قادمة من أمستردام إلى ديترويت.

default

تفتيش دقيق للمسافرين القادمين من الدول التي تعرف بـ "الراعية للإرهاب"

يواجه المسافرون الوافدون أو الذين يسافرون جوا إلى الولايات المتحدة من نيجيريا واليمن وباكستان وأفغانستان والسعودية وتسع دول أخرى ابتداء من اليوم الاثنين (04 يناير/ كانون الثاني 2010) عمليات تفتيش ذاتي قبل ركوب الطائرات بموجب إجراءات فحص أمني جديدة تستهدف الركاب الأجانب، أعلنتها إدارة الرئيس الأمريكي أوباما أمس الأحد. وتأتي هذه الإجراءات التي تسري ابتداء من اليوم بعد المحاولة الفاشلة التي لتفجير طائرة ركاب كانت متجهة من أمستردام إلى ديترويت والتي انحي باللائمة فيها على نيجيري يعتقد المسئولون الأمريكيون أن القاعدة في اليمن قامت بتدريبه.

وفي سياق متصل أعلن مسئول في إدارة الرئيس أوباما أن المسافرين القادمين من أو عبر دول مدرجة على أنها "دول راعية للإرهاب" وهي كوبا وإيران والسودان وسوريا بالإضافة إلى أفغانستان والجزائر والعراق ولبنان وليبيا ونيجيريا وباكستان والسعودية والصومال واليمن، سيواجهون المزيد من إجراءات فحص عشوائية مشددة حسبما أفاد مسئولون لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية .

مخاوف أمريكية من شن المزيد من الهجمات على المطارات

ويأتي هذا التحرك ردا على تزايد المخاوف من شن هجمات بعدما تردد أن النيجيري عمر فاروق عبد المطلب تمكن من تهريب مادة "بي إي تي إن" شديدة الانفجار في ملابسه الداخلية يوم 25 كانون أول/ديسمبر الماضي على رحلة جوية قادمة من أمستردام محاولا إشعال المسحوق بينما كانت الطائرة تهبط في مطار ديترويت الأمريكي. وأوضحت تقارير إخبارية أمريكية أنه في ظل تزايد المخاوف الأمنية جرى إغلاق مطار "نيوآرك" الدولي في نيوجيرسي بعدما تردد أن شخصا مر عبر منفذ تفتيش أمني دون تفتيشه.

وذكرت إدارة الطيران الاتحادية في موقعها الإلكتروني أن الصالة "سي" في المطار شهدت اختراقا أمنيا. وأفادت شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية أن كل الأشخاص الذين مروا عبر نقطة التفتيش الأمنية أعيد تفتيشهم ولم تغادر أي رحلات جوية من الصالة. وأشارت قناة " فوكس نيوز" إلى أن أفراد أمن المطار راجعوا أشرطة المراقبة ولكن لم يتم رصد الشخص. ولم يتضح ما إذا كان الرجل يشكل تهديدا أمنيا.

لندن وواشنطن تعززان تحركهما ضد الإرهاب في اليمن والصومال

وتأتي هذه الإجراءات أيضا في الوقت الذي اتفقت فيه بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية على تعزيز عملهما على مكافحة الإرهاب في اليمن. وكانت لندن وواشنطن قررتا تمويل وحدة خاصة لمكافحة الإرهاب وتعزيز قوة خفر السواحل في اليمن، حيث أعلن المركز الأميركي لمراقبة المواقع الالكترونية الإسلامية المتشددة (سايت) نقلا عن بيان للقاعدة في جزيرة العرب، أن التنظيم تبنى الاعتداء الفاشل على الطائرة الأميركية في مطار ديترويت. وكان رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون قد أمر بإجراء مراجعة لإجراءات الأمن في المطارات البريطانية ودعا الشركاء الدوليين الرئيسيين لاجتماع في لندن في 28 يناير/ كانون الثاني لبحث سبل مكافحة التطرف في اليمن.

(ه.إ/د.ب.أ/أ.ف.ب/رويترز)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع