واشنطن تدعو لاجتماع طارئ لمجلس الأمن حول إيران | أخبار | DW | 02.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن تدعو لاجتماع طارئ لمجلس الأمن حول إيران

رفضت سفيرة أمريكا بالأمم المتحدة اتهامات إيران بوقوف دول أجنبية خلف المظاهرات التي تشهدها البلد حاليا، وطالبت بعقد اجتماعين أممين طارئين. بينما طالب الرئيس الإيراني نظيره الفرنسي بالتدخل ضد مجموعات إيرانية بالخارج.

مشاهدة الفيديو 24:43
بث مباشر الآن
24:43 دقيقة

مسائية DW: إيران.. تضامن دولي أم تدخل خارجي؟

قال البيت الأبيض اليوم الثلاثاء (الثاني من كانون الثاني/ يناير 2018) إن جميع الخيارات مطروحة بشأن العقوبات على إيران. كما دعا القيادة الإيرانية إلى احترام حق المواطنين في التظاهر وذلك بعد سادس يوم من الاحتجاجات. وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض "إن الولايات المتحدة تؤيد الشعب الإيراني وتدعو النظام إلى احترام الحقوق الأساسية لمواطنيه بالتعبير السلمي عن رغبتهم في التغيير".

من جانبها طالبت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة نيكي هالي بعقد "اجتماعين طارئين لمجلس الأمن في نيويورك ومجلس حقوق الإنسان" لبحث التطورات في إيران و"الحرية" التي يطالب بها الشعب الإيراني. وأضافت هالي "علينا ألا نبقى صامتين. إن الشعب الإيراني يطالب بحريته". كما رفضت هالي بشدة اتهامات القادة الإيرانيين لدول أجنبية بالوقوف خلف المظاهرات. وتابعت "الاحتجاجات عفوية بالكامل، تحصل في كل مدن إيران".

USA UN Botschafterin der USA Nikki Haley (picture alliance/dpa/AAM. Elshamy)

نيكي هالي سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، أرشيف

روحاني يطلب تحرك ماكرون

وارتفع عدد قتلى الاحتجاجات، التي شهدت الثلاثاء يومها السادس، إلى 21 قتيلا، منهم اثنان من أفراد قوات الأمن، وجرى اعتقال المئات. وقال نائب حاكم طهران إن أكثر من 450 شخصا اعتقلوا في العاصمة في الأيام الثلاثة الماضية بينما اعتقل مئات آخرون في جميع أنحاء البلاد. وقال مسؤولون في القضاء إنهم سيلقون أشد العقاب.

وفيما اتهم المرشد الإيراني خامنئي "أعداء" إيران بالتآمر ضد بلاده في اليوم السادس من حركة الاحتجاجات، أجرى الرئيس الإيراني حسن روحاني اتصالا هاتفيا بنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون طالبا منه التحرك ضد مجموعات إيرانية معارضة اتهمها بإثارة الاضطرابات الأخيرة. وذلك في إشارة إلى "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" الذي يشكل مجاهدو خلق مكونه الرئيسي.

ومن جانبه أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن أسفه لسقوط قتلى في المظاهرات في ايران وطالب بـ"احترام حقوق الشعب الإيراني في التجمع سلميا والتعبير" عن رأيه، بحسب ما أعلن متحدث باسمه الثلاثاء.

ص.ش/أ.ح (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع