1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن تحمل إسرائيل والفلسطينيين مسؤولية انهيار المحادثات

حمل مسؤول أميركي كبير الزعماء الإسرائيليين والفلسطينيين مسؤولية انهيار المفاوضات وقال إنهم غير مستعدين لتقديم تنازلات للسلام. جاء ذلك في الوقت الذي بحثت مستشارة الأمن القومي في القدس ورام الله كيفية استئناف المحادثات.

USA Mittlerer Osten Friedensgespräche Benjamin Netanyahu und Mahmoud Abbas

عباس ونتنياهو عام 2010 في واشنطن

قال مسؤول أميركي كبير ليل الخميس-الجمعة (09 مايو/ أيار 2014) إن الزعماء الإسرائيليين والفلسطينيين غير مستعدين لتقديم تنازلات "مؤلمة" لازمة للسلام وحمل الجانبين المسؤولية عن انهيار المحادثات الشهر الماضي. وقدم المبعوث الأمريكي الخاص لعملية السلام مارتن إنديك أول رواية علنية له عن "الجهد الفاشل" لوزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي استمر تسعة أشهر للتوصل لاتفاق سلام بحلول 29 أبريل/ نيسان الماضي. وأوضح أن الجانبين يتحملان المسؤولية مشيرا إلى البناء الاستيطاني الإسرائيلي وأيضا إلى توقيع الفلسطينيين أوراق الانضمام إلى 15 اتفاقية دولية. لكن إنديك أفاد أن المحادثات قد تستأنف في نهاية الأمر مشيرا إلى جهد وزير الخارجية الأميركي الأسبق هنري كيسنجر الذي بدأ وتوقف ثم نجح في نهاية الأمر عام 1975 في فك الارتباط بين القوات المصرية والإسرائيلية في سيناء.

وفي سياق متصل أشار بيان للبيت الأبيض إلى أن مستشارة الرئيس الأميركي للأمن القومي سوزان رايس جددت التأكيد على الدعم الأميركي لنمو المؤسسات الفلسطينية، أثناء لقائها الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الخميس في مقر الرئاسة بمدينة رام الله. وأضاف البيان أنها كررت القول إن "أية حكومة فلسطينية يجب أن تلتزم صراحة وعلانية بالتصدي للعنف والاعتراف بدولة إسرائيل والموافقة على الاتفاقات السابقة والالتزامات بين الطرفين".

من جهتها، قالت الرئاسة الفلسطينية إنه "جرى خلال اللقاء بحث ما آلت إليه عملية السلام والقرار الإسرائيلي القاضي بتعليقات المفاوضات". وذكرت أن "الرئيس عباس أوضح ضرورة إطلاق سراح الأسرى ما قبل اتفاق أوسلو حسب الاتفاق". وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو علق المفاوضات مع الفلسطينيين إثر اتفاق المصالحة الفلسطينية بين منظمة التحرير الفلسطينية وحماس متهما الرئيس عباس بالتحالف مع منظمة تدعو إلى الكفاح المسلح ضد إسرائيل.

وفي سياق آخر أكدت مستشارة الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي سوزان رايس الخميس خلال زيارتها إلى إسرائيل "التزام الولايات المتحدة بمنع إيران من امتلاك السلاح النووي"، وفق بيان رسمي أميركي. وسوف تستأنف المحادثات بين طهران والقوى العظمى في مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) حول البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل في 13 مايو/ أيار في فيينا.

ع.م/ع.ج.م (أ ف ب ، رويترز ، د ب أ)