1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن تؤكد استخدام النظام السوري أسلحة كيماوية

للمرة الأولى يتهم البيت الأبيض النظام السوري باستخدام أسلحة كيماوية ضد معارضيه مما أسفر عن مقتل ما بين 100 إلى 150 شخصا، مؤكدا أن الولايات المتحدة قررت تقديم دعم عسكري للمعارضة السورية.

قال البيت الأبيض أمس الخميس (13 يونيو/ حزيران 2013) إن النظام السوري استخدم أسلحة كيماوية عدة مرات العام الماضي خلال الحرب التي تشهدها سوريا، مما أسفر عن سقوط قتلى في بعض الحالات. وذكر البيت الأبيض في بيان أن تقييما أجرته منظمات الاستخبارات الأمريكية يظهر "بأن أسلحة كيماوية استخدمت على نطاق ضيق من جانب نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد في سوريا"، وأن غاز الأعصاب سارين استخدم وأن ما بين 100 و150 شخصا قتلوا في الهجمات.

وتابع بيان البيت الأبيض أنه بينما تشكل تلك الحصيلة جزءا ضئيلا من إجمالي القتلى في الصراع السوري الذين يزيد عددهم عن 90 ألفا، فإن "استخدام الأسلحة كيماوية ينتهك المعايير الدولية ويتجاوز الخطوط الحمراء الواضحة الموجودة في المجتمع الدولي منذ عقود". وأكد البيان أيضا أن هذا التطور يعني تجاوز "الخطوط الحمر" التي كان الرئيس باراك أوباما رسمها لدمشق وذكر أن "الرئيس أوباما قال إن استخدام الأسلحة الكيماوية سيغير حساباته وهو ما حدث".

واشنطن تؤكد استخدام أسلحة كيميائية في سوريا وتخطط لإرسال مساعدات عسكرية للمعارضة

واشنطن تؤكد استخدام أسلحة كيميائية في سوريا وتخطط لإرسال مساعدات عسكرية للمعارضة

تزويد المعارضة بالأسلحة

في سياق متصل، قال نائب المتحدث باسم البيت الأبيض بين رودس مساء الخميس إن أوباما قرر تقديم دعم عسكري لمقاتلي المعارضة السورية، من دون تحديد طبيعة هذه المساعدة، وقرر أيضا زيادة مساعداته لها من المعدات غير القاتلة. في المقابل، أكد رودس أن البيت الأبيض لم يتخذ بعد قرارا بفرض منطقة حظر جوي فوق سوريا.

ولم يوضح المسؤول الأميركي ما إذا كانت الإدارة ستختار الذهاب باتجاه تسليح المعارضة السورية مباشرة، ولكنه قال إن الرئيس أوباما "سيتشاور في هذه الأمور مع الكونغرس في خلال الأسابيع المقبلة". وأضاف أن "الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لديهما عدد من الردود القضائية والمالية والدبلوماسية والعسكرية الأخرى المتاحة". وتابع "نحن مستعدون لكل الاحتمالات وسوف نتخذ قراراتنا وفقا للجدول الزمني الخاص بنا"، مؤكدا أن الخطوات التي ستقدم عليها الإدارة الأميركية للتعامل مع هذا التطور ستتم دراستها "بعناية بالغة".

وكان الرئيس أوباما قال في وقت سابق إن استخدام الأسلحة الكيماوية يمثل "خطا أحمر" للولايات المتحدة. ولم يوضح البيان أي إجراءات سوف تتخذها الولايات المتحدة، غير أن أعضاء بارزين بمجلس الشيوخ دعوا إلى القيام بعمل عسكري. وقال عضوا مجلس الشيوخ جون ماكين وليندسي غراهام إنهما اتفقا على أن تلك النتيجة يجب أن تؤثر على السياسة الأمريكية تجاه سوريا. وقال ماكين وغراهام في بيان مشترك: "لقد تم تجاوز الخط الأحمر للرئيس .. إن مصداقية الولايات المتحدة باتت على المحك … حان الوقت لاتخاذ المزيد من الإجراءات الحاسمة". كما حثا أوباما على حشد تحالف دولي للقيام بعمل عسكري يهدف إلى شل قدرة الأسد على استخدام القوة الجوية والصواريخ الباليستية.

ط.أ/ ف.ي (د ب ا، أ ف ب، رويترز)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع