1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن تؤجل اختبار صاروخ بالستي في كاليفورنيا

في أجواء من التوتر الشديد في شبه الجزيرة الكورية أرجأت واشنطن اليوم اختبار صاروخ عابر للقارات في خطوة تهدف إلى التهدئة. والصين تعرب عن "قلقها الشديد" إزاء تصاعد التوتر في المنطقة وتدعو إلى حوار مع كوريا الشمالية.

ذكرت تقارير إعلامية اليوم الأحد (7 أبريل/ نيسان 2013) أن الجيش الأمريكي سيرجئ اختبار صاروخ عابر للقارات كان من المقرر إجراؤه الأسبوع الجاري وذلك لتفادي استفزاز كوريا الشمالية وسط تهديدات الحرب المستمرة من بيونغيانغ. وقال مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأمريكية، لم يكشف عن اسمه، إن الإدارة أصدرت قرارا "حكيما وعاقلا " بتأجيل تجربة "مينوتيمان 3" وهو صاروخ بالستي عابر للقارات ويحمل رؤوسا نووية، من قاعدة فاندنبيرغ الجوية الذي كان من المقرر أن إجراؤها يوم الثلاثاء المقبل.

وأدى التوتر في شبه الجزيرة الكورية في الأسابيع الأخيرة إلى صدور تهديدات من بيونغيانغ بمهاجمة أهداف أمريكية بواسطة أسلحة نووية، وإرسال تحذيرات إلى البعثات الدبلوماسية في العاصمة الكورية الشمالية بأن سلامتهم لا يمكن أن تكون مضمونة في حال اندلاع حرب. وقال مسؤولون أمريكيون إن تجربة إطلاق الصاروخ كانت مقررة منذ فترة طويلة وليس لها صلة بكوريا الشمالية، لكن لم يكن من الواضح كيف سيكون رد فعل الشاب كيم غونغ أون فيما يسعى لتأكيد زعامته على الدولة الشيوعية. ونسبت التقارير لمسؤول وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" قوله إن الولايات المتحدة أرادت "تجنب أي سوء فهم أو سوء تقدير" قد ينجم عن اختبار الصاروخ "مينتمان 3" في هذا الوقت.

وكانت كوريا الشمالية نصبت صاروخا ثانيا متوسط المدى على ساحلها الشرقي ما يثير مخاوف من عملية إطلاق وشيكة. وأفادت معلومات أن الصاروخ هو موسودان الذي لم يتم اختباره ويعتقد أن مداه يبلغ ثلاثة آلاف كيلومتر ويمكن زيادته إذا كانت حمولة الصاروخ اخف وزنا. وهذا المدى يسمح له بإصابة أي هدف في كوريا الجنوبية واليابان وقد يبلغ قواعد عسكرية أميركية في جزيرة غوام في المحيط الهادئ.

مشاهدة الفيديو 01:29

أجواء التوتر تخيم على شبه الجزيرة الكورية

دعوة للحوار مع كوريا الشمالية

من جابها قالت الصين اليوم الأحد إن سفارتها في بيونغيانغ لا تزال "تعمل بشكل طبيعي" في أعقاب تحذير كوريا الشمالية للدبلوماسيين بأنها تضمن سلامتهم حتى يوم الأربعاء المقبل فقط. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونج لي "بقدر ما أعرف، فإن السفارة الصينية في كوريا الشمالية تعمل بشكل طبيعي". وقال هونج إن الصين أعربت عن "قلقها الشديد" إزاء تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية. وبحث وزير الخارجية وانج يي الموقف الأمني مع الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عبر اتصال هاتفي يوم أمس السبت، حسبما ذكرت الوزارة.

ط.أ/ م.س (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع