1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

واشنطن:التعاون مع طهران حول العراق لن يكون عسكريا

قال سياسيون في واشنطن إن المحادثات المرتقبة مع إيران بشأن العراق لن تكون حول تعاون عسكري، بل تنحصر في ممارسة طهران لنفوذها على حليفها الحاكم في بغداد لتغيير نهجه الطائفي في إدارة الدولة.

قالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الاثنين إن المحادثات المحتملة مع إيران بشأن العراق لن تكون حول تعاون عسكري وإنما ستسعى لحث طهران للضغط على حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي لحل مشاكله بأسلوب غير طائفي. وقالت المتحدثة باسم الوزارة جين ساكي للصحفيين "نعتقد أن التركيز يجب أن يكون على تشجيع الزعماء العراقيين على انتهاج أسلوب غير طائفي في الحكم ونقاشنا لن يكون حول تعاون أو تنسيق بشأن أهداف عسكرية".

كما قالت الولايات المتحدة إنها قد تشن ضربات جوية وتعمل مع عدوتها إيران لدعم الحكومة العراقية بعد التقدم السريع الذي حققه المتشددون السنة المسلحون في شمال العراق. ووصف وزير الخارجية الأمريكي جون كيري تقدم مقاتلي الدولة الإسلامية بأنه "تهديد وجودي" للعراق. وسئل إن كان بمقدور الولايات المتحدة التعاون مع طهران في مواجهة المتشددين المسلحين فقال "لا أستبعد أي شيء قد يكون بناء".

وسيكون التعاون المشترك بين الولايات المتحدة وإيران والذي من شأنه أن يعزز حليفهما المشترك بغداد أمرا لم يسبق له مثيل منذ قيام الثورة الإيرانية عام 1979.

وسئل كيري في مقابلة مع ياهو نيوز عن احتمال توجيه ضربات جوية فقال "إنها لا تشكل الجواب الكامل.. ولكنها قد تكون أحد الخيارات المهمة". وأضاف "حينما يكون هناك أناس يقتلون ويغتالون في هذه المذابح الجماعية.. ينبغي أن نوقف ذلك. وينبغي أن نفعل ما يلزم سواء عن طريق الجو أو غير ذلك".

من جانبها، قالت بريطانيا التي تحالفت مع واشنطن في حرب عام 2003 التي أطاحت بالرئيس السابق صدام حسين إنها تواصلت مع إيران في الأيام الأخيرة، حيث ناقشت ملف الأوضاع في العراق مع طهران دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ح.ع.ح/م.س(د.أ.ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة