1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

هيومن رايتس ووتش ترحب بعودة إسرائيل لمجلس حقوق الإنسان

رحبت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان بعودة إسرائيل إلى اجتماعات مجلس حقوق الإنسان في جنيف بعد أن قاطعته منذ عام 2012. بيد أن المنظمة العالمية طالبت إسرائيل بتغيير موقفها إزاء المناطق الفلسطينية المحتلة.

رحبت منظمة هيومن رايتس ووتش بقرار إسرائيل المشاركة اليوم الثلاثاء (29 تشرين الأول/ أكتوبر 2013) في جنيف في اجتماع لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وذلك للمرة الأولى منذ 2012.وقالت المنظمة في بيان لها إن "قرار إسرائيل بإنهاء مقاطعتها يشكل إجراء ايجابيا".

بيد أن المنظمة العالمية طالبت إسرائيل بـ "تغيير موقفها الخاطئ القائل إن التزاماتها على صعيد حقوق الإنسان لا تشمل الأراضي الفلسطينية المحتلة". وأضافت المنظمة "على إسرائيل أن تبدأ العمل مع فريق الأمم المتحدة المكلف حقوق الإنسان على الأرض وأن تكف عن منع زيارات خبراء الأمم المتحدة".

يذكر أن إسرائيل قطعت الجسور مع المجلس عندما قرر في آذار/ مارس 2012 إطلاق أول تحقيق دولي مستقل حول تأثير المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة. وعبرت إسرائيل في السابع من حزيران/ يونيو الماضي عن نيتها استئناف المفاوضات مع المجلس الذي قرر أن يخصص دورة للدولة العبرية في 29 تشرين الأول/أكتوبر، كما قال متحدث باسم المجلس. وقاطعت إسرائيل دورة خاصة للمجلس كانت مخصصة لها في 29 كانون الثاني/ يناير، في سابقة في تاريخ هذه الهيئة.

وقالت صحيفة هآرتس يوم الأحد الماضي إن وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيله حذر يوم الجمعة في رسالة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو من أن رفض دولته المشاركة في اجتماع اليوم الثلاثاء "يمكن أن يسبب أضرارا دبلوماسية خطيرة لإسرائيل وسيكون من الصعب على حلفائها مساعدتها".

ح.ع.ح/ أ.ح (أ.ف.ب)