1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

هيومان رايتس ووتش تدعو السلطات المصرية لحماية المسيحيين

وسط المواجهات بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي ومناوئيه طالبت منظمة هيومان رايتس ووش السلطات المصرية بحماية الأقلية المسيحية في مصر من الاعتداءات التي تصاعدت ضدهم بعد عزل الرئيس محمد مرسي.

ذكرت منظمة هيومان رايتس ووتش في تقرير لها صدر اليوم الثلاثاء (23 تموز/ يوليو 2013)، أن المسيحيين المصريين قد استهدفوا مرات عدة  خلال الإحداث الأخيرة التي تشهدها مصر بعد عزل الرئيس محمد مرسي. كما دعت المنظمة في تقريرها السلطات إلى التحقيق السريع في الاعتداءات التي استهدفت المسيحيين هناك. ومحاسبة المسؤولين عن هذه الاعتداءات، وحثت الشرطة على حماية الأقلية المسيحية في مصر من مثل هذه الهجمات.

وقالت وسائل إعلام محلية إن ستة أشخاص قتلوا وأصيب عدد آخر في هجمات على مؤيدين للرئيس المصري المعزول محمد مرسي في القاهرة في ساعات الصباح الأولى اليوم الثلاثاء (23 تموز/ يوليو 2013). وقال موقع لصحيفة الأهرام على الإنترنت إن شخصا قتل وأصيب 15آخرون في هجوم على معتصمين يؤيدون مرسي أمام جامعة القاهرة. وأضاف الموقع "قامت مجموعة من الملثمين بمهاجمة المعتصمين في الساعة الثانية قبل فجر اليوم. "قام رجال الأمن بإلقاء قنابل الغاز (المسيل للدموع) للسيطرة على الموقف بعد أن أشعل مجهولون النيران في 17 سيارة تابعة للإخوان وهشموا أكثر من 40 سيارة أخرى". وقتل ثلاثة أشخاص في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي يوم الاثنين في أحد مداخل ميدان التحرير بالقاهرة ومدينة قليوب شمالي العاصمة.

وكان الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور حث المصريين أمس الاثنين على الوحدة وذلك بعد ساعات من اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المعزول محمد مرسي في وسط القاهرة. وفي كلمة نقلتها قناة النيل بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو تموز عندما أطاح الجيش المصري بالملكية دعا منصور المصريين للمصالحة وتجاوز خلافاتهم.

A man walks in front of a burnt car and a house belonging to a Christian after clashes between Muslims and Christians in Khusus, El-Kalubia governorate, about 25 km (16 miles) northeast of Cairo, April 6, 2013. Five Egyptians were killed and eight wounded in clashes between Christians and Muslims in the town near Cairo, security sources said on Saturday, in the latest sectarian violence in the most populous Arab state. The words, that come from a verse, read: God takes care, so I don't need a thing. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh (EGYPT - Tags: CIVIL UNREST POLITICS RELIGION TPX IMAGES OF THE DAY)

استهدف أقباط مرات عدة خلال الأحداث التي تلت عزل الرئيس محمد مرسي

تفجير خط للغاز في سيناء

على صعيد آخر فجر مسلحون مجهولون اليوم الثلاثاء خط الغاز المصري إلى الأردن عبر شبه جزيرة سيناء وذلك للمرة الثانية منذ عزل الرئيس المصري محمد مرسي. وذكر شهود عيان أنهم شاهدوا النيران وهي تتصاعد في السماء في منطقة الخروبة شرقي العريش بنحو 18 كيلومترا وان ألسنة اللهب ترى من على بعد 30 كيلومترا تقريبا وأنهم شاهدوا سيارات الإطفاء وهى تتجه إلى المنطقة. وقال مصدر أمني مصري مسؤول من سيناء إن التفجير هو الثاني من نوعه عقب عزل الرئيس محمد مرسى حيث سبق تفجير الخط منذ أسبوعين.

وأضاف المصدر أنه تمت السيطرة على الحريق الذي نشب في الخط. وأوضح أنه" لا توجد خسائر بشرية ولكن هناك خسائر اقتصادية كبيرة يتكبدها الاقتصاد المصري المنهك". وأضاف المصدر أن مجموعة مسلحة ملثمة فجرت خط الغاز من على بعد عقب وضع عبوة ناسفة ثم لاذوا بالفرار فى صحراء المنطقة قرب فجر اليوم وأن رجال الجيش وطائرات اباتشى طاردت المهاجمين ولكنها لم تتمكن من القبض عليهم.

ع.خ/ ح.ز (د.ب.ا،ا.ف.ب،رويترز)

مختارات