1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

هيلموت شميدت – المدخن الألماني الأبرز يحتفل بعيد ميلاده الـ95

يحتفل هيلموت شميدت مستشار ألمانيا الأسبق وواحد من أبرز زعماء ألمانيا اليوم بعيد ميلاده الـ95، وهو رجل عُرف بحنكته وعبقريته وآرائه السياسية الصائبة إلى جانب إفراطه في التدخين.

ولد هيلموت شميت في الثالث والعشرين من ديسمبر/كانون الأول عام 1918 في مدينة هامبورج من أسرة بسيطة واستطاع أن يتدرج في المناصب الحزبية والسياسية إلى أن فاز بأعلى منصب سياسي في ألمانيا هو منصب المستشار. وترك بصماته الواضحة في تاريخ ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية.

رغم إفراطه في التدخين إلا أن شميدت هو رجل المواقف الصعبة، ففي كارثة فيضان هامبورغ استطاع بخبرته الاقتصادية والسياسية أن يلعب دورا هاما في عملية الإنقاذ وتلافي أثار الكارثة التي هددت حياة ما يقارب ثلاثمائة ألف شخص.

وفي عام 1977 استطاع أن يثبت مرة أخرى أنه رجل المواقف الحرجة، حيث واجهت ألمانيا في عهده ذلك العام واحدة من أكبر الأزمات الأمنية وهي ما يسمّى بفترة "الخريف الألماني" وهي الفترة التي ظهرت فيها مجموعة أطلقت على نفسها اسم "الجيش الأحمر البرلماني" والتي قامت باختطاف رئيس اتحاد رجال الأعمال في ألمانيا مارتن شلاير والضغط على الحكومة للحصول على فدية مالية ضخمة مقابل الإفراج عنه.

أما الأزمة الأمنية الثانية التي حدثت في عهد شميت وشهد له من خلالها بالحنكة وهي حادثة اختطاف طائرة تابعة للخطوط الجوية الألمانية لوفتها نزا من قبل إحدى الفصائل الفلسطينية والهبوط بها في مطار مقديشو. وقامت قوّات ألمانية خاصّة بتحرير الرهائن. وقد أعلن شميت في وقتها عن عزمه في التنحي عن منصبه فيما إذا أخفقت جهود حكومته في حلّ أزمة الطائرة. وقد استطاع الخروج من أزمات اقتصادية صعبة إلى حد أطلق عليه "العبقري الاقتصادي".

يعتبر هيلموت شميت من المؤيدين لفكرة أوروبا الموّحدّة، وهو يدافع عن فكرة قديمة مؤدّاها أنّ أوروبا القديمة لن تنحدر خلال القرن العشرين ،إذا عرف الأوروبيين كيف يجعلون من الإتحّاد الأوروبي كيان موحّد وقادر على الحركة.

DW/د.ص، س.ك