1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

هيغل: هناك "فرصة جديدة" للتفاوض مع طالبان

وزير الدفاع الأمريكي يأمل أن تؤدي صفقة تبادل للأسرى بين بلاده وطالبان للوصول إلى انفراج في جهود التسوية مع المقاتلين الأفغان. وسجناء طالبان المفرج عنهم سيبقون عاما في الدوحة.

أعرب وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل عن أملها لأحد بأن يقود الإفراج عن السرجنت الأمريكي بو برغدال إلى محادثات مباشرة بين الولايات المتحدة وطالبان. وفي مقابلة مع شبكة "إن بي سي"، قال هيغل إن تبادل السجناء "يمكن وربما وآمل أن يوفر فرصة جديدة". وأشار إلى أن الولايات المتحدة أجرت محادثات مع طالبان سابقا، إلا أن تلك المحادثات توقفت في 2012. وأضاف "لذلك فربما تكون هذه فرصة جديدة يمكن أن تسفر عن اتفاق".

هذا وقد وصل السرجنت الأميركي بو برغدال، الذي أفرجت عنه حركة طالبان في أفغانستان بعد خمس سنوات من الاحتجاز، إلى ألمانيا الأحد (الأول من حزيران/ يونيو 2014)، بحسبما أفاد المركز الطبي العسكري الأمريكي في ألمانيا. وقالت القاعدة في بيان إن برغدال الذي تم الإفراج عنه أمس السبت سيبقى في مركز لاندشتوهل في جنوب ألمانيا حتى إكماله ما يصفه الجيش بأنه عملية "إعادة اندماج".

وأفرج عن السرجنت برغدال (28 عاما) السبت بالقرب من الحدود الأفغانية الباكستانية، في تطور مفاجئ مع إنهاء الولايات المتحدة التدريجي لتدخلها في أفغانستان والذي بدأ قبل 13 عاما.

وأشاد الوزير هيغل بجهود قطر وأميرها الشيخ تميم بن حمد أل ثاني في الإفراج عن برغدال مقابل الإفراج عن خمسة من مسلحي طالبان كانوا معتقلين في سجن غوانتانامو الأمريكي. ونفى هيغل انتقادات الجمهوريين أن واشنطن تفاوضت مع إرهابيين، ودافع عن صفقة الإفراج وقال إنها كانت لإنقاذ حياة برغدال. وأضاف أن برغدال "عانى كثيرا خلال السنوات الخمس الأخيرة .. دعونا نركز على سلامته وعلى إعادته إلى عائلته".

من جانب آخر، أعلن مصدر قطري مطلع أن عناصر طالبان الخمسة الذين أفرج عنهم من سجن غوانتانامو مقابل إطلاق الجندي الأمريكي، الذي كان محتجزا في أفغانستان، سيبقون عاما في قطر التي وصلوا إليها الأحد.

ف.ي/ أ.ح (رويترز، أ ف ب)