1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

هيتزفيلد- مسيرة حافلة تنتهي في مونديال البرازيل

أكد المدرب المخضرم أوتمار هيتزفيلد أكثر من مرة أنه سيودع عالم كرة القدم في مونديال البرازيل. بكلام آخر، هيتزفيلد ربط مصيره في عالم الساحرة المستديرة بالنتائج التي سيحققها فريقه، منتخب سويسرا، في المونديال.

يعرف الألماني أوتمار هيتزفيلد مدرب المنتخب السويسري لكرة القدم أنه في حال لم يحقق فريقه النتيجة المرجوة غدا الأحد (15 حزيران/ يونيو 2014) في مباراته الافتتاحية ببطولة كأس العالم الحالية بالبرازيل أمام الإكوادور بالعاصمة برازيليا، فهذا يعني أنه لن يتبقى أمامه من مسيرته التدريبية الطويلة والناجحة سوى مباراتين اثنتين. فالمدرب الألماني صاحب الإنجازات المعروفة، كان قد أعلن في وقت سابق أن بطولة كأس العالم بالبرازيل ستكون بطولة الوداع بالنسبة له وآخر ظهور له على أعظم ساحة لكرة القدم على الإطلاق.

بيد أن هيتزفيلد (65 عاما)، الذي درب عدة فرق ألمانية عريقة كبوروسيا دورتموند وبايرن ميونيخ وحقق معها إنجازات كبيرة، وقاد منتخب سويسرا في التصفيات، قرر تنحية هذا الأمر جانبا والتركيز على المهمة التي تنتظر سويسرا في دور المجموعات. هيتزفيلد اضاف قائلا: "إننا نركز على دور المجموعات حاليا، فهذا هو عقبتنا الكبرى. وقد استثمرنا كل طاقتنا فيه".

Ottmar Hitzfeld Champions League Finale Pokal Mailand

هيتزفيلد يتحتفل مع لاعبي بايرن ميونيخ بمناسبة الفوز بكاس دوري أبطال اوروبا عام 2001

عبور المرحلة الأولى إلى دور الـ 16 ممكن!

وترشح التوقعات سويسرا لتتأهل إلى دور الـ 16 من مونديال البرازيل إلى جانب فرنسا من المجموعة الخامسة على حساب الإكوادور وهندوراس. وتأمل سويسرا، التي تحتل المركز السادس في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) للمنتخبات، في أن تنجح الأحد في إثبات جدارتها بهذا المركز.

وكانت سويسرا خسرت مرة وحيدة خلال آخر 18 مباراة لها، ولكنها مع ذلك ليست مرشحة للوصول إلى أدوار متقدمة بالبطولة بقدر ما تؤهل التكهنات والتوقعات منتخبات أخرى تأتي خلفها في تصنيف الفيفا مثل إنكلترا وإيطاليا وبلجيكا.

جيل ذهبي سويسري والأوكوادور تعاني

ويبدو هيتزفيلد محظوظا بتوليه تدريب سويسرا في وقت ظهر فيه "جيل ذهبي" جديد بالبلاد عندما فازت سويسرا بلقب بطولة العالم للشباب تحت 17 عاما في عام 2009 بقيادة لاعبين مثل المدافع ريكاردو رودريغيز أو النجم غرانيت شاكا من أبناء الأسر المهاجرة. ويتوقع أن يلعب هيتزفيلد مباراته الأولى في المونديال بطريقة 4-3-2-1 على أن يدفع بجوسيب درميتش كرأس حربة وحيد ومن خلفه المتألق شيردان شاكيري لاعب بايرن ميونيخ الألماني.

Ottmar Hitzfeld Champions League Pokal BVB 1997

وكان هيتزفيلد قد فاز بدوري أبطال اورولا مع دورتموند عام 1997

وعلى الجانب الآخر، يواجه منتخب الإكوادور عدة مشاكل في مختلف خطوط الفريق، فقد استبعد لاعب خط الوسط المدافع المخضرم سيغوندو كاستيلو من قائمة الفريق الاثنين الماضي فقط لإصابته في ركبته خلال مباراة الإكوادور الودية أمام المكسيك، وتم استدعاء اللاعب أوسفالدو ميندا ليحل محله.

بينما لايزال الفريق يعاني من قصور في خط هجومه بعد وفاة مهاجمه الأساسي كريستيان بنيتيز /27 عاما/ بسبب فشل في القلب العام الماضي. ويعول الكولومبي رينالدو رويدا مدرب الإكوادور على أبرز نجومه حاليا الظهير الأيمن لمانشستر يونايتد الإنكليزي أنطونيو فالينسيا، وكذلك الموهوب جيفرسون مونتيرو لاعب موريليا المكسيكي.

أ.ح/ ع.ج (د ب أ)

مختارات