1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

هوليود تستعد لتوزيع جوائز "غولدن غلوب" للسينما والتلفزيون

بدأ العد العكسي لحفل توزيع جوائز غولدن غلوب الذي يعتبر من أكثر الأحداث شهرة في هوليوود كل عام. ونجحت هذه التظاهرة في جذب أكبر نجوم السينما والتلفزيون رغم أنها لا تحظى بكامل الاهتمام من قبل بعض صناع السينما في هوليود.

يفصلنا نحو شهرين عن حفل توزيع جوائز الأوسكار، إلا أن حمى الجوائز المرموقة تسيطر بالفعل منذ الآن على هوليوود، حيث سيتم توزيع جوائز غولدن غلوب الأحد المقبل، أي أربعة أيام فقط قبل الإعلان عن ترشيحات الأوسكار. وغالبا ما يتجاهل صناع الأفلام الجيدة جوائز غولدن غلوب باعتبارها لا تراعي ما يدور بالفعل بداخل هوليوود، وأيضا لأن اختيار جوائزها يتم من قبل مجموعة صغيرة ومختارة من صحفيي الأفلام الأجانب المقيمين في هوليود.

لكن كل هذا لم يمنع حفل تقديم جوائز غولدن غلوب من أن يصبح واحداً من أكثر الأحداث شهرة في هوليوود كل عام، حيث ينجح في جذب نجوم السينما المشهورين، كما يساهم في تقريب الأفلام الفائزة أكثر للجماهير. ومنذ عام 1956، تمنح جوائز غولدن غلوب تكريماً لأفضل الأعمال التلفزيونية والسينمائية، على عكس جوائز الأوسكار التي تركز فقط على السينما.

وعلى عكس جوائز الأوسكار، تنقسم جوائز غولدن غلوب إلى قسمين، حيث يتم اختيار أفلام لجائزتي أفضل فيلم درامي وأفضل فيلم كوميدي أو موسيقي. ومن بين الأفلام المرشحة للفوز بجوائز غولدن غلوب أفلام "أميريكان هاسل" و"نبراسكا" و"هير" (هي) الذي يتناول قصة رجل يقع في حب جهاز الكمبيوتر الخاص به و"انسايد لوين ديفيس" (داخل لوين ديفيس) الذي يتناول موضوع الموسيقى الشعبية في نيويورك في ستينيات القرن الماضي. بالإضافة إلى فيلم "ذا وولف أوف وول ستريت" (ذئب وول ستريت) للمخرج مارتن سكورسيزي الذي ينتقد تجاوزات صناعة التمويل.

ع.ش/ ط.أ (د ب أ)

مختارات