1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

هل يفعلها محمد عساف ويفوز بجائزة "أراب ايدول"؟

هل يحقق محمد عساف حلمه وحلم عشاقه ويفوز بجائزة "محبوب العرب" أو "أراب ايدول"؟ عساف تخطى كل العقبات حتى الآن بثبات وبقيت أمامه عقبة الجولة النهائية، حيث باتت المنافسة بينه وبين المصري أحمد جمال والسورية فرح يوسف.

يعيش الفلسطينيون أجواء احتفالية قبيل إعلان نتيجة نهائي أهم المسابقات الغنائية العربية الشعبية اليوم السبت (22 حزيران/ يونيو 2013) حيث إن أحد أبنائهم وهو النجم الصاعد محمد عساف مرشح للفوز. وقد اختير محمد عساف  ضمن الثلاثة البارزين في برنامج المواهب الغنائية"محبوب العرب"أو"أراب أيدول"الذي يذاع كل جمعة وسبت أسبوعيا على شبكة تلفزيون الشرق الأوسط "MBC" السعودية العربية.

ويحصل الفائز في البرنامج الذي يذاع من بيروت إلى جميع أنحاء العالم العربي على لقب "أراب أيدول" وعقد لتسجيل أغاني. ولا يوجد خلاف على موهبة عساف إذ تم الاحتفاء به منذ البداية وخصوصا من قبل لجنة التحكيم. وقالت شيرين، إحدى أشهر المطربات المصريات، والتي ظهرت ضيفة على البرنامج، أن لديه صوتا لا يتكرر سوى مرة واحدة كل 50 عاما في العالم العربي.

مشاهدة الفيديو 01:55

محمد عساف يثير حماسة الفلسطينيين

السيرة الذاتية للنجم الشاب محمد عساف أثارت حماس الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة. فقد ترعرع طالب الصحافة (23 عاما) في مخيم خان يونس للاجئين بجنوب قطاع غزة المعروف بممراته الضيقة ومبانيه الصغيرة. ويقول عساف: "عندما كنت في غزة، كنت أحلم بالحصول على أي وظيفة، أي عمل، ولكن ما أشهده حاليا أمر يفوق تصوراتي .. لم أكن أحلم يوما ما بذلك".

وواجه عساف عقبات أخرى مثل غيره من الفلسطينيين في قطاع غزة المغلق جزئيا، عندما سافر لحضور مسابقة أداء الأغاني في القاهرة. وتقطعت السبل بعساف يومين على الحدود، انتظارا لإصدار السلطات المصرية تأشيرة، ما تسبب في وصوله متأخرا عن عملية التسجيل.

وانتشرت صور عساف في كل مكان بوسط رام الله في الضفة الغربية وكذلك في مسقط رأسه في خان يونس وكذلك في مدينة غزة. وفي ليلة كل جمعة عندما يؤدي المتسابقون الأغاني، وكل سبت عندما يتم الإعلان عن نتائج التصويت الواردة عبر الرسائل النصية، تزحم ميادين المدن الفلسطينية بالمئات من مشاهدي البرنامج  لمعرفة نتيجة المسابقة على الهواء مباشرة عبر شاشة كبيرة.

وفي النهائي اليوم السبت خلال المواجهة بين الفلسطيني محمد عساف والمصري أحمد جمال والسورية فرح يوسف، سوف تنصب الشاشات في الساحات العامة في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية كما هو مقرر لمتابعة الحدث.

أ.ح/ ع.خ (د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة