1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

هل يساعد الماء المالح حقا في تعقيم والتئام الجروح؟

نصيحة استخدام الماء المالح لتنقية وتعقيم الجروح قد تكون أمرا مفيدا، وذلك اعتقادا أن الملح يساهم في التئام الجروح ويعمل على تنظيفها. ولكن بشروط معينة كما يوضح أطباء مختصون.

عندما يُجرح شخص ما، يتلقى عادة نصائح بضرورة الغسل بالماء المالح لكي يلتئم الجرح بسرعة. ونقل موقع "فوكوس" الألماني عن الطبيبة الألمانية المتخصصة في الجلدية في مستشفى شاريتيه في برلين، سيلكه شنايدر بوروس، قولها: "من الناحية الأساسية يكون من الجيد تنظيف الجرح بواسطة الماء المالح. وذلك لأن الملح يرطب الجرح وهذا شيء جيد".

ويساعد ترطيب الجروح على سرعة التئامها، وهو عكس ما كان يُعتقد سابقا. لكن استعمال المياه المالحة جدا له مفعول عكسي. وتقول الطبيبة الألمانية بهذا الصدد: "العلاج السليم يعتمد على التركيز الصحيح للملح في الماء، وأن تكون نسبة الملح 0.9 بالمائة فقط. ويطلق على المياه بهذه النسبة تسمية "المصل الفيزيولوجي".

وذكر موقع "أغسبورغر ألغيماينه" الألماني أن ماء البحر و"الأمصال الملحية" التي تستخدم لتنظيف الأنف لا يمكن استعمالها مع الجروح، لأنها تحمل تركيزات عالية من الملح. وقد تسبب هذه المواد بنتائج وتأثيرات عكسية وتتسبب في تيبس الجروح وتأخير التئامها. بالإضافة إلى أن ملح البحر يمكن أن يحتوي على الميكروبات والجراثيم، والتي يمكن أن تسبب التهابات في الجروح.

ز.أ.ب /ف.ي

 

مختارات