1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

هل يتحمل مويز المقال وحده مسؤولية فشل مانشستر؟

لم تكن إقالة مدرب فريق مانشستر يونايتيد الإنجليزي لكرة القدم ديفيد مويز مفاجئة بعد النتائج المخيبة للفريق تحت قيادته وخروجه من دوري ابطال اوروبا. فهل يتحمل مويز وحده المسؤولية عن هذا الأداء المخيب؟

كانت مهمة لا يمكن رفضها عندما عرضت عليه، ولكن عشرة شهور من العمل تبين أنها عبء لا يمكنه تحمله. فعندما تولى ديفيد مويز تدريب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم في تموز/ يوليو الماضي، وصف كثيرون هذا المنصب الجديد للمدرب الاسكتلندي بأنه يشبه "الكأس المسمومة". إنها "المهمة المستحيلة".

فقد أحرز سير أليكس فيرغسون المدير الفني السابق لمانشستر يونايتد، والذي يقال إنه هو من اختار مويز لخلافته، 38 لقبا مع مانشستر يونايتد خلال فترة قيادته للفريق التي امتدت إلى 27 عاما. ومن بين هذه الألقاب، أحرز فيرغسون لقب الدوري الممتاز مع مانشستر يونايتد 13 مرة.

بيد أن الحقيقة هي أن فيرغسون ترك خلفه فريقا مسنا فلم يترك لمويس أي خيار آخر سوى الانهيار. وفي نهاية المطاف، كان المهم هو تحقيق النتائج. ولم يكن الفشل في التأهل لدوري أبطال أوروبا والتعرض لـ 11 هزيمة في مسابقة الدوري هي النتائج المنتظرة. ويحتل مانشستر حاليا المركز السابع في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، وهو في طريقه الآن لأسوأ نهاية له بالمسابقة منذ موسم 1990-1991.

غيغز يخلف مويس كمدرب مؤقت

Bildergalerie Ryan Giggs Sportler des Jahres 2009

غيغز تولى تدريب الفريق مؤقتا

ولهذه الأسباب لم تكن إقالة مويز مفاجئة لأحد، إذ أوضح النادي الإنجليزي اليوم الثلاثاء (22 نيسان/ أبريل 2014) أنه استغنى عن خدمات مدربه ديفيد مويز، معلنا تعيين لاعب خط الوسط المخضرم ريان غيغز مدربا مؤقتا للفريق. وأوضح النادي في بيانه أن غيغز سيكون مسؤولا عن الفريق "لحين تعيين مدرب جديد بصفة دائمة".

وأشارت تقارير إخبارية في معظم الصحف البريطانية الصادرة صباح اليوم إلى إقالة المدرب الاسكتلندي بعدما فشل في حجز مكان لمانشستر يونايتد في بطولة دوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل. ويحتل مانشستر حاليا المركز السابع في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، وهو في طريقه الآن لأسوأ نهاية له بالمسابقة منذ موسم 1990-1991.

وعلق مدافع يونايتد السابق ديفيد ماي لشبكة "سكاي سبورتس راديو" الإذاعية على قرار تعيين زميله السابق غيغز في منصب المدرب المؤقت للنادي بالقول إنه الشخص المثالي لقيادة مانشستر حتى نهاية الموسم. وقال ماي: "أعتقد أنه اختيار مثالي بالنسبة لغيغز .. لا أعتقد أنه سيتولى تدريب الفريق على المدى البعيد، ولكنني أعتقد أنه سيصلح الأمور بالنسبة لما تبقى من الموسم".

وستكون مباراة غيغز الأولى في منصبه الجديد أمام نورويتش سيتي يوم السبت المقبل على ملعب "أولد ترافورد" بالدوري الإنجليزي.

أ.ح/ م.م (د ب أ)

مختارات