هل تعاقب ″الأسطورة″ لوف وتحرمه من الاحتفاظ بكأس العالم | عالم الرياضة | DW | 09.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

هل تعاقب "الأسطورة" لوف وتحرمه من الاحتفاظ بكأس العالم

يريد المدرب يوآخيم لوف تكرار فرحة الفوز بالمونديال في روسيا، مثلما فعل في البرازيل قبل ذلك بأربع سنوات. وخلال زيارته لمتحف الفيفا في زيورخ ارتكب المدرب الألماني فعلة يراها أناس أنها فأل سيء بالنسبة لما يسعى إليه لوف.

خلال حفل قرعة كأس العالم بقصر الكرملين قبل أكثر من أسبوع أحضر نجم ألمانيا السابق ميروسلاف كلوزه، الهداف التاريخي للمونديال، الكأس البالغ وزنها ستة كيلوغرامات إلى مسرح الحفل، باعتبار أن ألمانيا هي الفائزة بآخر بطولة، التي أقيمت بالبرازيل عام 2014.

وبحسب صحيفة بيلد الألمانية فإن هناك "أسطورة" تقول إن لمس الكأس قبل انطلاق البطولة يجلب سوء الحظ. غير أنه على ما يبدو فإن مدرب منتخب ألمانيا يوآخيم لا يؤمن بهذه الأسطورة، فقد وضع أكثر من يد على الكأس خلال زيارته لمتحف الفيفا بمدينة زيورخ السويسرية. وفي حواره مع صحيفة "بليك" السويسرية يضحك من هذه الخرافة وقال للصحيفة "لقد تناولت الكأس بيدي مرة قبل بطولة مونديال البرازيل 2014، ولمسته لمسة خاطفة، ومن هنا فإن هذا لا يمثل بالنسبة لي فألا سيئاً".

وتنطلق مهمة لوف وكتيبته في الدفاع عن اللقب في 17 يونيو/ حزيران المقبل، عندما يواجه المكسيك ثم السويد (23  يونيو) ثم كوريا الجنوبية (27 يونيو) في مباريات المجموعة السادسة. ويبدو أن طريقه للصعود إلى دور الـ16 سهلا، رغم ما تقوله الأسطورة.

ص.ش/ ع.خ

مختارات