1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

هل تتحول شنغهاي إلى واحة لمواقع التواصل الاجتماعي في الصين؟

تعتزم الصين رفع الحظر عن مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتوتير في منطقة تجارة حرة تنوي إنشائها في شنغهاي وذلك من أجل توفير خدمات الإنترنت للأجانب الذين سيزرون هذه المنطقة.

أفادت صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست الصادرة في هونج كونج أن الحكومة الصينية ستسمح باستخدام موقعا فيسبوك وتويتر الممنوعان في منطقة حرة المزمع إنشاؤها في مدينة شنغهاي الصينية. ونقلت الصحيفة عن مصادر حكومية لم تحددها، أن السلطات سترحب بعروض شركات الاتصالات الأجنبية لتقديم خدمات الإنترنت في المنطقة.

ويفرض الحزب الشيوعي الحاكم في الصين رقابة مشددة على الإنترنت وكثيراً ما يمحو مشاركات إلكترونية ويحجب مواقع يعتبرها غير لائقة أو حساسة من الناحية السياسية. كما تحجب بكين موقعي فيسبوك وتويتر منذ منتصف 2009 إثر أعمال عنف في إقليم شينجيانغ في غرب البلاد قالت السلطات إن مواقع التواصل الاجتماعي ساهمت في تأجيجها، الإضافة إلى منع صحيفة نيويورك تايمز منذ أن نشرت العام الماضي خبرا مفاده أن عائلة رئيس الوزراء آنذاك ون جيا باو جمعت ثورة هائلة.

وتقول الحكومة إن مشروع المنطقة الحرة الخاصة في شنغهاي والذي أقر في الآونة الأخيرة سيختبر إجراءات مثل تحويل العملة الصينية وتحرير أسعار الفائدة وإصلاح أنشطة الاستثمار الخارجي المباشر والضرائب وأوردت صحيفة سيكيورتيز تايمز في وقت سابق هذا الشهر أن المنطقة ستدشن رسميا في 29 سبتمبر أيلول.

هـ د/ ط. أ ( رويترز)

مختارات