هكذا يكافح ألابا من أجل اللحاق بباريس | عالم الرياضة | DW | 14.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

هكذا يكافح ألابا من أجل اللحاق بباريس

منذ مدة طويلة لم يظهر أحد من لاعبي الفريق البافاري في مزاج جيد وهو في مرحلة إعادة التأهيل. لكن الأمر يختلف عندما يدور الحديث عن النجم الكروي الموهوب ديفيد ألابا. فهل باريس هي السبب؟

رغم إصابته بتمزق عضلي في رباط الكاحل الأيسر، إلا أن الظهير الأيسر لبايرن ميونخ، ديفيد ألابا، يبدو مشرقا. وصوره أوضح دليل على ذلك. إذ نشر النجم النمساوي مؤخرا، صورا يشارك فيها عشاقه تدريبات إعادة التأهيل التي يقوم بها يوميا.

ويبذل لاعب بايرن ميونخ مجهودا كبيرا لاستعادة لياقته بأسرع وقت ممكن، حسبما يؤكد في تصريحه لموقع "بيلد"، مضيفا بالقول "أعاني من الألم قليلا، ولكن الأهم بالنسبة لي هو الشفاء، أتابع التمارين لأعود بشكل أقوى".

وكان لاعب المنتخب النمساوي أصيب بتمزق في رباط الكاحل الأيسر أثناء مشاركته في تصفيات بطولة كأس العالم، والتي خاضها المنتخب النمساوي في (5 أيلول/سبتمبر) أمام منتخب جورجيا.

عبر برنامج التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، يوثق لاعب المنتخب النمساوي يومياته في مرحلة إعادة التأهيل. لعلاج وتدليك الكاحل يقوم ألابا بتمارين جري على مسار خاص تحت الماء. وهذا يساعد على حماية الأربطة والمفاصل، ويتطلب بذل المزيد من السعرات الحرارية بسبب مقاومة الماء ويساعد على تقوية العضلات.

أما الجزء الآخر من برنامج إعادة التأهيل، فهو ممارسة رياضة ركوب الدراجة مع جهاز لمقياس الجهد والجري عبر مسار خاص يخفض من الجاذبية، ما يؤدي بدوره إلى تخفيف الضغط على الكاحل المصاب. كانت إدارة بايرن قد قررت إعطاء ألابا فترة استراحة لمدة شهر أي حتى بداية (أكتوبر/ تشرين الأول) القادم.

ألابا ملتزم بإعادة تأهليه ومزاجه جيد. فهل تكون هذه الجهود التي يبذلها الموهبة الكروية هي فرصته الأخيرة لمشاركة زملائه في مهمتهم أمام باريس سان جيرمان ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا والتي ستقام في (27 سبتمبر/أيلول)؟

د.ص

 

مختارات

مواضيع ذات صلة