1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

هضبة تويفلزبرج تقبع فوق أحد أسرار برلين إبان الحقبة النازية

يطلق عليها تويفلزبرج، إنها الهضبة الواقعة غرب برلين. هذا المكان لا يشهد فقط على الدمار الذي لحق ببرلين إبان الحرب العالمية الثانية، فالهضبة تقبع أيضاً فوق مشروع لم يكتمل راود مخيلة أدولف هتلر لسنوات.

default

هضبة تويفلزبرج في برلين

بعد أن وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها أصبحت تويفلزبرج التي تعني لغوياً جبل الشيطان أعلى هضبة من صنع الإنسان، فهي تحتوي على 16 مليون متر مربع من حطام العاصمة الألمانية المدمرة. وفي فترة ما بعد الحرب أقيم فوق هذه الهضبة منشأة استخبارية ضخمة مزودة بأبراج الإرسال والرادارات من أجل مراقبة تحركات القوات الروسية والتنصت على خطوط هواتف الجيش في موسكو خلال الحقبة الشيوعية. لكن ما يثير الفضول أكثر هو ما يقبع تحت تويفلزبرج.

حلم النازي الذي لم يتحقق

Deutschland Berlin Blick auf die ehem. US-Radaranlage auf dem Teufelsberg in Berlin Charlottenburg

منشأة الحلفاء الاستخبارية فوق تويفلزبرج

في عام 1937 زار الديكتاتور النازي أدولف هتلر هذا المكان لوضع حجر أساس أكاديمية عسكرية ضخمة. وكان هتلر يأمل بأن تحظى هذه الأكاديمية يوماً ما بمكانة جامعة اوكسفورد البريطانية. لكن بناء الأكاديمية توقف عام 1940. وبعد احتلال قوات الحلفاء لبرلين عام 1945 بحثت القوات البريطانية فكرة استخدام هيكل الأكاديمية غير المكتمل لأغراض إدارية، لكنها سرعان ما تخلت عن هذه الفكرة. وفي سنوات ما بعد توحيد برلين كانت هناك إشاعات تشير إلى احتمال بناء منشأة تضم فندقا ضخما ومجمعاً ترفيهيا أو متحفا للجاسوسية على الهضبة، لكن شيئاً من ذلك لم يتحقق. وخلال كل هذه السنوات لم يذكر أحد شيئاً عن وجود الأكاديمية المدفونة تحت الجبل الذي يبلغ ارتفاعه 116 مترا حتى وقت قريب حينما اكتشف اتحاد العوالم الخفية في برلين بعض الوثائق المتعلقة بها.

مخابئ وأنفاق

اكتشف اتحاد العوالم الخفية مخابئ وأنفاق بنيت إبان الحقبة النازية. ومؤخراً أعلن الاتحاد عن خططه للحفر في جبل تويفلزبرج للعثور على "أخر أسرار برلين". ديتمار ارنولد أحد مؤسسي الاتحاد مقتنع بأن جزءاً كبيراً من الأكاديمية سليم بالرغم من محاولة تفجير المبنى نهاية الحرب العالمية الثانية. وحسب ارنولد فإن هناك فريق يعتزم اختراق الجانب الشمالي الشرقي للجبل والحفر حتى الوصول إلى الحدود الخرسانية للأكاديمية.

تصميم دقيق

Adolf Hitler Portrait

هتلر أقدم على بعد وصول الجيش الأحمر مشارف برلين

كما يعتقد ارنولد أن برلين شهدت خلال الحقبة النازية بناء ما يقرب من ألف مخبئ سري تحت الأرض. ونظرا لإدراك الاتحاد مدى اهتمام الناس بتاريخ المخابيء والأنفاق السرية في برلين وقت الحرب العالمية الثانية، فقد قام بعمل تصميم يحاكي مخبأ هتلر الأخير تحت الأرض مستعيناً بأحد برامج الحاسوب. وهو تصميم مفصل للغاية لدرجة أنه تضمن مقابض الأبواب وإطارات النوافذ. ووصف الخبراء هذا التصميم بأنه "يشكل أقرب التصورات عن مخبأ هتلر الأخير".

مختارات

مواضيع ذات صلة