1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

هروب فنان رسم بوتين بملابس داخلية نسائية إلى فرنسا

أثارت لوحة فنية تظهر الرئيس الروسي ورئيس الوزراء بملابس داخلية نسائية غضب السلطات الروسية. وبعد مصادرة عدة لوحات من الرسام وإغلاق المتحف الذي قام بعرضها، قرر الرسام طلب اللجوء السياسي في فرنسا، خوفا على حياته.

A visitor takes a picture of the artwork entitled Travesty by Konstantin Altunin at an exhibition at the Muzei Vlasti (Museum of Authorities) in St. Petersburg August 15, 2013. Overnight on August 26 several art installations, including the Travesty that depicts figures resembling Russia's President Vladimir Putin and Prime Minister Dmitry Medvedev, were confiscated by the police from Muzei Vlasti and shall be checked for extremist propaganda. The museum, which opened on August 15, was closed after the police visit, local media reported. Picture taken August 15, 2013. REUTERS/Stringer (RUSSIA - Tags: POLITICS SOCIETY CRIME LAW)

Russische Polizei beschlagnahmt politische Kunst

هرب الرسام الروسي قسطنطين ألتونين الخميس (29 أغسطس/ آب 2013) إلى فرنسا، بعد أن صادرت الشرطة في سان بطرسبرغ أربع لوحات له، بينها واحدة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في قميص نوم نسائي. ووصل ألتونين إلى باريس جوا، حيث طلب من الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند حق اللجوء لأنه يخشى على حياته في روسيا.

نقلت وكالة أنباء انترفاكس الروسية هذا الخبر على لسان ألكسندر دونسكوي، وهو مدير متحف صغير في مدينة سان بطرسبرغ يسمى "متحف السلطة" كانت تعرض به بعض لوحات ألتونين. وأضاف دونسكوي أن الشرطة تفقدت شقة الرسام، وأرهبت عائلته.

وغادر ألتونين روسيا بعد أن داهمت الشرطة المتحف أمس الأول الثلاثاء، حيث صادرت أربع لوحات بينها لوحة يظهر فيها بوتين وهو يقوم بتمشيط شعر رئيس الوزراء دميتري ميدفيديف، وهما في ملابس داخلية نسائية، وتم إغلاق المتحف. وقال المتحف في موقعه على الإنترنت إن ألتونين بعث برسالة إلى بوتين طالبه فيها بإعادة لوحاته.

كما وجه رسالة إلى الوفود التي ستحضر قمة مجموعة العشرين المقررة في سانت بطرسبرغ الأسبوع المقبل، يطالبهم بإثارة القضية مع الرئيس الروسي. وطلبت إيلينا ألتونينا زوجة ألتونين مساعدات مالية للحاق بزوجها في فرنسا، لأنها تخشى على سلامة طفلتهما البالغة من العمر عامين. وكتبت ألتونينا على موقع التواصل الاجتماعي فيكونتاكت: "أنفقنا كل ما نملك من مال لتدبير رحلة كوستيا" مستخدمة الاسم الروسي المصغر لزوجها.

ع.ع./ ف.ي (د ب أ)