1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

هرمون يتوقعُ بداية انقطاع الطمث

من المحتمل أن يُحدد اختبار بسيط لفحص الدم وقت بداية انقطاع الطمث عند المرأة، هذه الطريقة ستولي اهتمام النساء اللواتي يرغبن في الإنجاب في وقت متأخر.

أسباب كثيرة تقف أمام النساء لإنجاب أطفال في وقت مبكر فهي إما دراسية أو مادية أو مهنية أو شخصية كتأخر فارس الأحلام والشريك المناسب في الحياة، لكن الحقيقة أن عددا كبيرا من النساء في ألمانيا يُفضلن إنشاء عائلة والإنجاب بعد سن الثلاثين كما جاء في الصحيفة الألمانية "دي إلترن" الإلكترونية المعتنية بشؤون الأسرة.

ففي كثير من الأحيان تُخاطر النساء لأن اقتراب بداية انقطاع الطمث يهددُ فترة الإنجاب مع تقدم السن وفرصة إنجاب طفل تُصبح ضئيلة. ففي منتصف الثلاثين تصلُ فرصة الحمل إلى حوالي 10 في المائة عند كل دورة شهرية والسبب في ذلك هو أن الـمَبيضان يتعرضان لشيخوخة إلى حد ما والإباضة لا تتمُ بسلاسة.

وذكرت صحيفة "دي إلترن" أن باحثين هولنديين اكتشفوا أن اختبارا لفحص الدم قد يساعد ربما الأطباء في المستقبل على تحديد بداية انقطاع الطمث عند المرأة. وقد اكتشفوا أن كمية هرمون يُدعى هورمون مولر (هرمون AMH) يُساعد في تقييم مدة بداية الطمث. وعلى أساس هذه البيانات الإحصائية قام العلماء بوضع نموذج يتوقع وقت انقطاع الطمث على نحو أدق، لأن كمية هورمون مولر (هرمون AMH) في الدم مقترنة بعدد البويضات المتبقية في المبيض.

ع.اع. /هـ.إ.