1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

هدايا تحت شجرة الكريسماس للاجئين في ألمانيا

نُظمت في ألمانيا احتفالية لتقديم هدايا الكريسماس لمجموعة من الشباب اللاجئين في ألمانيا، إذ كتب كل شاب أمنيته على ورقة وعلقها على شجرة الكريسماس ليجد هديته بعد أربعة أسابيع تحت الشجرة.

يعتبر التجمع العائلي وتبادل الهدايا من أهم سمات احتفالات أعياد الميلاد (الكريسماس)، وهي مسألة يفتقدها الكثير من اللاجئين خارج أوطانهم. وفي محاولة لإضفاء البهجة على اللاجئين خاصة صغار السن منهم، نُظمت في ألمانيا مبادرة لتقديم الهدايا للاجئين الشباب.

جاء هذا من خلال قيام مجموعة من الشباب اللاجئين بكتابة الهدية التي يتمنون الحصول عليها على ورقة وتعليقها على شجرتين ضخمتين بشرط، ألا يزيد ثمن الهدية الواحدة على 25 يورو. المغربية هالة خليفة البالغة من العمر 17 عاماً والتي تعيش في ألمانيا منذ أربعة أعوام، طلبت الحصول على بطاقة تمكنها من شراء بضائع من أحد المحلات. هالة هي واحدة من 104 من الشباب الذين ترعاهم منظمة "التدريب المهني كبديل للترحيل".

وتقول أنتيا فون مير-غورت من منظمة "التدريب المهني كبديل للترحيل" إن معظم طلبات الهدايا تركزت على أجهزة كهربائية ومستحضرات تجميل. حصل سامي (15 عاماً) الذي جاء من العراق إلى ألمانيا قبل نحو عام، على غطاء لهاتفه المحمول.

أما محمودي (18 عاماً) والذي جاء إلى ألمانيا قبل نحو شهرين، فطلب الحصول على قاموس ألماني فرنسي ليساعده في تعلم اللغة الألمانية بأسرع ما يمكن. وانتهت ليلة توزيع الهدايا برسم البسمة على مجموعة من الشباب جاءوا من بلاد مختلفة سواء من المغرب أو أفغانستان أو العراق أو أنغولا أو غينيا أو الكونغو لكن ما يجمعهم هو هدف واحد يتمثل في حياة أفضل بألمانيا.

مواضيع ذات صلة