1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

هجوم انتحاري في روالبندي والأمم المتحدة تسحب موظفيها من مناطق باكستانية

قتل عشرات الأشخاص اليوم الاثنين في هجوم انتحاري بدراجة نارية مفخخة قرب فندق فخم في روالبندي الباكستانية، فيما أعلنت الأمم المتحدة سحب موظفيها الأجانب من شمال غرب باكستان بسبب الوضع الأمني في تلك المنطقة.

default

انفجار جديد في باكستان يزيد من معاناة البلاد من الهجمات الإرهابية

أعلنت متحدثة باسم أجهزة الإنقاذ في روالبندي اليوم الاثنين لوكالة فرانس برس إن الانفجار الذي وقع أمام مصرف وفندق في هذه المدينة القريبة من إسلام آباد أسفر عن مقتل 34 شخصا. وكانت الحصيلة السابقة التي ذكرتها المتحدثة أشارت إلى مقتل 24 شخصا على الأقل. وقد وقع الانفجار بالقرب من مصرف حكومي ومن فندق شاليمار على بعد مئات الأمتار من مقر الجيش الباكستاني الذي تعرض لهجوم نفذه مسلحو طالبان الشهر الماضي.

وقال إسلام تارين المسؤول في الشرطة للصحافيين إن "انتحاريا يستقل دراجة نارية فجر نفسه قرب أشخاص كانوا يصطفون في انتظار تلقي رواتبهم" مضيفا انه تم العثور على بقايا سترة مفخخة وأشلاء من جثة الانتحاري.

وصرح اشتياق شاه قائد شرطة المرور بالمدينة أن الانفجار تزامن مع تواجد العديد من الموظفين الحكوميين ورجال الأمن لسحب رواتبهم من البنك. وأسفر الانفجار عن تدمير عدد من السيارات التي كانت متوقفة عند إشارة المرور. وأوضحت اللقطات التي بثتها القنوات التلفزيونية رجال الشرطة وهم يطوقون موقع الانفجار بينما تتوافد سيارات الإسعاف والطوارئ إلى الموقع.

الأمم المتحدة تقرر سحب موظفيها

UN Flagge hinter Stacheldraht in Bagdad

الامم المتحدة تسحب موظفيها الاجانب من شمال غرب باكستان

من ناحية أخرى أعلنت الأمم المتحدة اليوم الاثنين أنها تقوم بسحب موظفيها الأجانب من شمال غرب باكستان بسبب الوضع الأمني في تلك المنطقة. وأفادت المنظمة الدولية في بيان نقلته فرانس براس إن "الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أعلن الانتقال إلى المرحلة الرابعة، وهي مرحلة الطوارئ في الولاية الحدودية الشمالية الغربية والمناطق القبلية، وتابع البيان أن "هذا القرار اتخذ بسبب الوضع الأمني في المنطقة".

وأوضح المتحدثة باسم الأمم المتحدة عشرت ريزفي أن المنظمة الدولية "خفضت عدد موظفيها الدوليين في إقليم الحدود الشمالية الغربية والمناطق القبلية، بحيث لن يتبقى منهم هناك من هو ضروري لحالات الطوارئ والإغاثة الإنسانية والأمن والعمليات الضرورية الأخرى.

وسبق لبرنامج الأغذية العالمي أن أغلق في 21 تشرين الأول/أكتوبر مراكز توزيع المساعدات الغذائية التي تدعم أكثر من مليوني شخص في شمال غرب باكستان، بسبب التهديدات الموجهة إلى موظفيها. كما قتل خمسة موظفين في البرنامج في عملية انتحارية استهدفت مقر المنظمة في اسلام اباد في 5 أكتوبر/ تشرين الأول. وتشهد المنطقتان المذكورتان تكثفا للهجمات من طرف حركة طالبان الباكستانية. كما تشهد باكستان منذ أكثر من عامين موجة هجمات أدت إلى مقتل 2400 شخص تقريبا، نفذ اغلبها انتحاريون من الحركة.

(ي ب / ا ف ب / رويترز/ د ب ا)

مراجعة: ابراهيم محمد

مختارات