1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

هجمات انتحارية تستهدف شمال العراق والعاصمة بغداد

ضربت تفجيرات انتحارية استهدفت مدنيين وشرطة مناطق شمال العراق والعاصمة بغداد. فقد استهدف هجوم بسيارة مفخخة مسجدا شيعيا بمنطقة طوزخرماتو، فيما قتل آخرون في هجمات ببغداد وتكريت وتلعفر قرب الموصل.

Mourners carry the coffin of a victim killed by a bomb attack in Baghdad's al-Bayaa district November 21, 2013. A bomb went off inside a cafe in Baghdad, killing five civilians and injuring 17 others, police and witnesses said on Thursday. The blast took place late on Wednesday night. REUTERS/Ahmed Malik (IRAQ - Tags - Tags: CIVIL UNREST CRIME LAW)

بعض المصادر تقدر عدد الذين قتلوا في العراق منذ بداية العام بلغ نحو 5800 (الصورة من الأرشيف)

قتل 15 شخصا على الأقل السبت (23 تشرين الثاني/ نوفمبر 2013) في العراق بينهم عشرة في تفجيرين استهدفا مسجدا شيعيا في طوزخرماتو (شمال)، بحسب ما أفاد مسؤولون. فقد استهدف هجوم بسيارة مفخخة تبعه تفجير انتحاري، مسجد الإمام علي وأسفر عن مقتل عشرة أشخاص وإصابة 45 آخرين بجروح، كما أعلن عقيد في الشرطة وقائمقام قضاء طوزخرماتو شلال عبد الأحمد.

وانفجرت السيارة قرب المسجد الواقع وسط سوق مكتظة وبالقرب أيضا من مكاتب الاتحاد الوطني الكردستاني حزب الرئيس العراقي جلال طالباني. وبعيد ذلك فجر الانتحاري نفسه عند مدخل المسجد. وقال قائمقام طوزخرماتو "أنا على يقين أن الهجوم نفذه تنظيم القاعدة". وأضاف "حصل دمار كبير في المنطقة لأن المسجد يقع في وسط سوق". وطوزخرماتو المتعددة الاتنيات تقع وسط منطقة متنازع عليها بين الأكراد الذين يريدون ضمها إلى منطقتهم الذاتية الحكم والحكومة المركزية التي ترفض مثل هذا السيناريو..

وقتل خمسة أشخاص آخرين في هجمات عبر العراق في بغداد وفي تكريت وتلعفر (شمال). وأبلغت مصادر في الشرطة أن "انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر نفسه في نقطة تفتيش للشرطة في حي القادسية بمنطقة تلعفر ذات الغالبية الشيعية في مدينة الموصل ما تسبب بمقتل شرطي ومدنيين اثنين وإصابة 18 آخرين بجروح ".

ومنذ بداية العام قتل أكثر من 5800 شخص في العراق بحسب حصيلة لوكالة فرانس برس بناء على مصادر أمنية وطبية. وزاد من تأجج العنف النزاع القائم في سوريا المجاورة وشلل الدولة والفساد المستشري في أجهزتها.

وخلفت أعمال العنف أكثر من 200 ضحية في أسبوع في العراق قبل أشهر قليلة من الانتخابات التشريعية القادمة ووسط تصاعد قلق السلطات من تنامي نشاط تنظيم القاعدة.

ع.خ/ع.ج.م (ا.ف.ب،د.ب.ا، رويترز)

مواضيع ذات صلة