هانوفر: اشتباكات بين الشرطة ومحتجين على مؤتمر حزب البديل الشعبوي | أخبار | DW | 02.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

هانوفر: اشتباكات بين الشرطة ومحتجين على مؤتمر حزب البديل الشعبوي

تطورت الاحتجاجات على انعقاد المؤتمر العام لحزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي، المنعقد في هانوفر شمال ألمانيا، إلى اشتباكات بين افراد الشرطة والمتظاهرين، أسفرت عن إصابة عدد من رجال الشرطة ومتظاهر واحد على الأقل.

شهدت مدينة هانوفر الألمانية صباح اليوم السبت (الثاني من كانون أول/ديسمبر 2017) احتجاجات على انعقاد المؤتمر العام لحزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي في المدينة. وتطورت الاحتجاجات إلى اشتباكات بين أفراد الشرطة والمتظاهرين، أسفرت حتى الآن عن إصابة عدد من أفراد الشرطة ومتظاهر واحد على الأقل.

وقالت الشرطة إن أحد أفرادها أصيب بجرح في اليد جراء إلقاء زجاجة، كما ألقى أحد المتظاهرين حجرا على خوذة شرطي آخر، ولم يصب الشرطي بأذى. كما أصيب متظاهر بكسر في ساقه، وتم نقله إلى المستشفى.

ويتجمهر حاليا مئات المتظاهرين في مسيرة احتجاجية أمام مركز المؤتمرات، الذي يستضيف حاليا المؤتمر العام للحزب. ويخطط المتظاهرون للتوجه بمسيرة رئيسية إلى وسط المدينة. وكانت عدة منظمات وأحزاب بينها نقابات عمالية وجمعيات الجالية المسلمة قد دعت إلى مظاهرة احتجاجية ضد انعقاد مؤتمر اليمينيين الشعبويين المعادين للمهاجرين والمسلمين في عاصمة ولاية سكسونيا السفلى.

وتمكنت الشرطة في وقت سابق اليوم من كسر الحصار الذي فرضه المحتجون في عدة تقاطعات قريبة من مركز المؤتمرات، الذي تعقد فيه جلسات المؤتمر، عبر استخدام خراطيم المياه، ونقل بعض المحتجين إلى أماكن أخرى.

وحاول متظاهرون صباح اليوم السبت إغلاق الطرق المؤدية إلى مكان انعقاد المؤتمر، غير أنه كان بوسع  المشاركين فيه التوجه إلى مكان انعقاده، حيث أزالت الشرطة أحد الحواجز التي وضعها المتظاهرون، وذلك حسب تصريحات صادرة عن متحدث باسم الشرطة. وتتأهب الشرطة منذ أمس الجمعة بمئات من أفرادها للحيلولة دون وقوع أعمال شغب في إطار الاحتجاجات المناوئة للحزب. ويقف المتظاهرون المناوئون للحزب في مواجهة العديد من أفراد الشرطة المسؤولين عن تأمين المؤتمر.

وانطلقت فعاليات المؤتمر العام للحزب اليميني الشعبوي وسط صراع على السلطة بين جناح القوميين اليمينيين وجناح المحافظين، ويعتزم رئيس الحزب الحالي يورغ مويتن الدفاع عن منصبه خلال المؤتمر، وبجانب مويتن أعلن القيادي البارز في الحزب على مستوى ألمانيا، والذي يترأس الحزب في ولاية برلين، غيورغ باتسدرسكي، عزمه الترشح لشغل المنصب الثاني لرئاسة الحزب. وتسببت الاحتجاجات على عقد المؤتمر في هانوفر بتأخر افتتاحه لمدة ساعة كاملة، حيث لم يتمكن جميع المندوبين من دخول قاعة المؤتمر في الوقت المحدد. وتجدر الإشارة إلى أن رئاسة حزب البديل من أجل ألمانيا "ثنائية".

ح.ع.ح/ص.ش (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة