1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

هاتف روسي ذكي بشاشتين!

ربما كان الكثيرون يحلمون بامتلاك هاتف بشاشتين واحدة أمامية وأخرى خلفية، وهو أمر أصبح اليوم متاحا مع هاتف روسي جديد يحمل اسم يوتافون. الهاتف الجديد يوفر لصاحبه مزايا إضافية ومختلفة مقارنة بباقي الهواتف الذكية.

القراءة من شاشة الهاتف المحمول، حتى ولو كان حجمها كبيرا مثل هواتف غالاكسي، متعبة ٌ للعينين. أما القراءة من أجهزة الكتاب الإلكتروني E-Bookفهي أسهل وأكثر راحة. والآن قامت شركة روسية بصنع جهاز مكون من شاشة أمامية وأخرى خلفية. الأمامية للتليفون بإضاءة قوية والخلفية لقراءة الكتب وهي تعمل بما يسمى تقنية الحبر الإلكتروني. وهذه التقنية تجعل الشاشة موفرة للكهرباء. لكن الشاشة الخلفية لا تعمل باللمس ودرجة وضوحها ضعيفة، إذ لا تزيد عن 360 في 640 بيكسل. ويحمل الجهاز اسم يوتافون وسيطرح في الأسواق بسعر 500 يورو.

وحول الهدف من إنتاج هذا النوع الجديد من الهواتف الذكية، يقول المدير التنفيذي لشركة يوتا، لاو جيكلر:"أردنا أن نجد حلا لواحدة من أهم المشاكل التي تواجه مستخدمي الهواتف الذكية. فالجميع يريد النظر باستمرار إلى شاشة الهاتف. لذلك قمنا بتثبيت شاشة إضافية تظل مشغلة باستمرار".

وحسب جيكلر فإن مستخدمي الهواتف الذكية يقومون بالنقر حوالي 50 مرة في اليوم على شاشة الهاتف لمشاهدة شيء ما أو قراءة رسالة أومن أجل التعرف على الوقت. وهو أمر سيصبح سهلا مع الهاتف الجديد يوتا فون، الذي ستكون شاشته دائما متاحة بشكل آلي. ولن يؤثر ذلك بشكل سلبي على بطارية الشحن.

هـ د/ ط.أ

مختارات