1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نيلسون مانديلا يوارى الثرى في مسقط رأسه

ووري الزعيم الأفريقي نلسون مانديلا الثرى في قرية كونو، مسقط رأسه، في مراسم تشييع حضرها الآلاف من الزعماء والمسؤولين والمشاهير. وتختتم بذلك مراسم تأبين استمرت أسبوعا وشارك فيها زعماء وكبار الشخصيات من مختلف أصقاع الأرض.

مشاهدة الفيديو 01:28

جثمان مانديلا يوارى الثرى في قرية كونو

شيعت جنوب أفريقيا جثمان الرئيس الأسبق نيلسون مانديلا اليوم الأحد (15 ديسمبر/ كانون الأول) لتسدل الستار على مرحلة هامة في تاريخها المضطرب وتستهل مرحلة جديدة تكتشف خلالها إذا كان النظام الديمقراطي متعدد الأعراق الذي أسسه يستطيع الاستمرار دون أحد ركائزه. وجمعت الجنازة الرسمية لمانديلا - الحائز على جائزة نوبل للسلام والذي أودع السجن لمدة 27 عاما وخرج منه داعيا للصفح والمصالحة - بين المراسم العسكرية وطقوس الدفن التقليدية لقبيلته.

وحضر الجنازة نحو 4500 ضيفا من أقاربه وكبار المسؤولين في جنوب إفريقيا وولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز والناشط الأمريكي في مجال حقوق الإنسان جسي جاكسون والمذيعة الأمريكية الشهيرة اوبرا وينفري بالإضافة إلى العديد من زعماء القارة السمراء. وقال سيريل رامافوسا، نائب زعيم حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم وأحد منظمي المراسم الجنائزية، مع بدء الجنازة "يرقد هنا أعظم أبناء جنوب إفريقيا".

وخرج نعش مانديلا من المنزل على عربة مدفع وأطلقت المدفعية 21 طلقة. ونُقل النعش المغطى بعلم جنوب إفريقيا إلى خيمة كبيرة ودخل خلفه حفيد مانديلا ووريثه ماندلا ورئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما. وبدأت المراسم بالنشيد الوطني لجنوب إفريقيا.

يذكر أن نيلسون مانديلا توفي في الخامس من الشهر الجاري عن عمر ناهز 95 عاما. ونظمت جنوب أفريقيا مراسم تأبين دامت أسبوعا لأول رئيس أسمر للبلاد. وتابع المواطنون في جميع أنحاء البلاد على شاشات التلفزيون والمحطات الإذاعية الجنازة في كونو. وفي بعض الأماكن وضعت شاشات ضخمة تنقل الحدث على الهواء مباشرة.

ورأس مانديلا جنوب أفريقيا لولاية واحدة وانسحب رسميا من الحياة العامة في عام 2004. وقال عبارته الشهيرة للصحفيين في ختام مؤتمر صحفي لوداعهم"لا تتصلوا بي، سأتصل بكم".

ح ع ح/ ش ع (رويترز/ أ.ف.ب)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع