نيكي هالي: أمريكا تعتزم بناء تحالف دولي للتصدي لإيران | أخبار | DW | 14.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نيكي هالي: أمريكا تعتزم بناء تحالف دولي للتصدي لإيران

أكدت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هالي عزم واشنطن بناء تحالف دولي ضد إيران، من جهتها رفضت طهران بشدة الاتهامات الأمريكية لها بتسليح الحوثيين ووصفتها بأنها "مستفزة" و"مفبركة".

قالت نيكي هالي مبعوثة أمريكا في الأمم المتحدة اليوم الخميس (14 ديسمبر/ كانون الأول)  إن الولايات المتحدة ستعمل لبناء تحالف دولي للتصدي لإيران، في الوقت الذي عرضت فيه أدلة مادية قالت إنها تربط إيران بأسلحة استخدمت في اليمن. وأضافت هيلي في مؤتمر صحفي، وهي تقف أمام ما قالت إنها بقايا صاروخ إيراني أطلق من اليمن نحو السعودية، "سوف ترون أننا نبني تحالفا للتصدي بحق لإيران وما تفعله".

وكانت هالي قد أعلنت  الخميس أن الصاروخ الذي اطلقه المتمردون الحوثيون على السعودية في الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني الفائت هو من صنع إيراني. وقالت هايلي "لقد صنع ( الصاروخ) في إيران ثم أرسل  إلى الحوثيين في اليمن"، مضيفة "من هناك، أطلق على مطار مدني حيث كان يمكن أن يسفر عن مقتل مئات من المدنيين الأبرياء في السعودية".

ويؤكد الخبراء في التقرير أن "تصميم ومواصفات وأبعاد المكونات، التي تم التدقيق فيها تتطابق مع عناصر تم ابتكارها وانتاجها للصاروخ (الإيراني)، مذكرين في الوقت نفسه بحظر على الأسلحة مطبق على اليمن منذ نيسان/ أبريل 2015. ودعت هالي مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى مزيد من التشدد حيال إيران، متهمة طهران بإجراء صفقات أسلحة غير شرعية في اليمن ولبنان وسوريا.

إيران ترفض والسعودية ترحب

من جهتها رفضت إيران اتهامات نيكي هالي وقالت إن الأسلحة، التي عرضتها السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة "مزيفة". وقالت البعثة الإيرانية في الأمم المتحدة في بيان إن الاتهام الذي وجهته الولايات المتحدة لا أساس له و"غير مسؤول واستفزازي ومدمر".

وذكر البيان الإيراني أن "هذه الاتهامات تهدف إلى التغطية على جرائم الحرب، التي ارتكبتها السعودية في اليمن بالتواطؤ مع الولايات المتحدة وصرف الانتباه الدولي والإقليمي عن العدوان على اليمنيين الذي وصل إلى طريق مسدود".

ومن جانبها رحبت السعودية بالموقف الأمريكي و"إدانتها لنشاطات إيران العدائية في دعم وتسليح الجماعات الإرهابية بما فيها حزب الله وميليشيات الحوثي الإرهابية"، وفق ما أوردته وكالة الانباء السعودية "واس" . وطالبت السعودية بضرورة اتخاذ إجراءات فورية لتنفيذ قرارات مجلس الأمن و"محاسبة النظام الإيراني على أعماله العدوانية". 

وكانت صحيفة "فورين بوليسي"  قد ذكرت مطلع الأسبوع الجاري أن الخبراء وجدوا أن بعض مكونات الصواريخ تم صنعها في إيران، لكنهم يؤكدون في خلاصاتهم إنه وجدوا عناصر من منشأ أميركي.

وفرض التحالف العربي الذي تقوده السعودية ضد المتمردين حصارا جويا وبحريا وبريا على اليمن بعد اطلاق الصاروخ على الرياض، مشيرا  إلى مخاوف من أن أسلحة يتم تهريبها إلى اليمن. وتؤكد إيران أنها تقدم دعما سياسيا للحوثيين لكنها تنفي باستمرار تقديمها أي دعم عسكري لهم.

ع.أ.ج/ ص ش (د ب ا، أ ف ب، رويترز)

مختارات