1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نيجيريا تبحث عن 22 امرأة وفتاة مخطوفة

بعد حادثة الاختطاف المروعة لأزيد من مائتي فتاة في نيجيريا والتي حصدت إدانة دولية واسعة،، قامت مجموعة "بوكو حرام" المتشددة باختطاف أكثر من عشرين امرأة وفتاة، فيما أطلقت السلطات النيجيرية عملية بحث كبيرة عن المخطوفات.

بدأت السلطات النيجيرية اليوم الثلاثاء (10 يونيو/ حزيران 2014) عملية بحث واسعة النطاق تهدف إلى العثور على 22 فتاة وامرأة شابة تعرضن للاختطاف على يد عناصر يشتبه في انتمائها لجماعة "بوكو حرام" الإسلامية المتشددة، وذلك عقب حادث مماثل تمّ فيه اختطاف أكثر من مائتي فتاة في الرابع عشر من أبريل/ نيسان الماضي.

وقام مسلحون بزي عسكري يوم أمس الاثنين بخطف الفتيات والسيدات الـ22 من قرية ديكواي القريبة من قرية تشيبوك التي شهدت الاختطاف الأول. وقال شهود عيان في حديث لقناة "تليفيشن كونتيننتال" التليفزيونية المحلية إنه جرى اختطاف ثلاثة من أهالي القرية أيضا عندما حاولوا منع العناصر المسلحة من خطف الفتيات.

وأوضح مسؤول حكومي رفض الكشف عن هويته في حديث لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "لم نصل بعد للصورة الكاملة للأحداث. يتم حاليا بحث التقرير، كما سيتم اتخاذ إجراء مناسب".

من ناحية أخرى، قال أحد سكان القرية ويدعى شيتو ديكوا، إن المتمردين "جاءوا على متن دراجات بخارية ومركبات، مدججين بأسلحة ثقيلة. ثم اختاروا الفتيات والنساء اللواتي لهن طفلان أو ثلاثة، وأخذوهن. وقد تركوا كبار السن"، مضيفا "جاءوا في وضح النهار وأشعلوا النيران في مبنى الحكومة المحلية وفي العديد من المنازل".

ورغم الجهود المبذولة دوليا من أجل العثور على أكثر من مائتي فتاة مراهقة مختطفة، إلا أنه لم يتم التوصل لأي أثر لهن بعد مرور ثمانية أسابيع على اختطافهن.

و.ب/ ح.ح (د.ب.أ)

مواضيع ذات صلة