1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

نوبل للكيمياء لمطوري المجهر الإلكتروني بتقنية التجميد العميق

فاز العالم الأمريكي من أصول ألمانية يواخيم فرانك والسويسري جاك ديبوشيه والبريطاني ريتشارد هينردسون بجائزة نوبل للكيمياء، لتطويرهم مجهرا إلكترونيا يعمل بتقنية التجميد العميق، والذي فتح آفاقا جديدة أمام الكيمياء الحيوية.

أعلنت الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم اليوم الأربعاء (الرابع من تشرين الأول/أكتوبر 2017) فوز السويسري جاك ديبوشيه والأمريكي المولود في ألمانيا يواخيم فرانك والبريطاني ريتشارد هينردسون بجائزة نوبل للكيمياء لعام 2017 لتطويرهم مجهرا إلكترونيا يعمل بتقنية التجميد العميق، والذي يحقق تحديدا عالي الدقة لبنية الجزيئات الحيوية في حالة سائلة.

وذكرت لجنة نوبل أن هذا المجهر يسهل ويحسن تصوير الجزيئات الحيوية، وهو ما مهد إلى آفاق جديدة في الكيمياء الحيوية. وأضافت اللجنة أن التقنية التي كانت متوفرة من قبل لم تكن تتيح تصوير الجزيئات الحيوية على نحو شامل ودقيق، إلا أن تقنية المجهر الإلكتروني الذي يعمل بتقنية التبريد غيرت هذا الأمر.

من جانبه، أعرب العالم يواخيم فرانك عن سعادته غامرة بكونه أحد الفائزين الثلاثة الذين حصلوا على نوبل في الكيمياء لعام 2017 . وقال عبر الهاتف للصحفيين في مقر الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم اليوم: "اعتقدت أن فرص الفوز بجائزة نوبل كانت ضئيلة، فهناك الكثير من الابتكارات والاكتشافات". وفرانك مواطن أمريكي وُلد في ألمانيا، ويعمل أستاذا للكيمياء الحوية والعلوم الجزيئية في جامعة كولومبيا بنيويورك.

ز.أ.ب/ط.أ (د ب أ)

مختارات