1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نمو ضعيف للاقتصاد الألماني في ظل ركود منطقة اليورو

أعلن مكتب الإحصاء الألماني أن الناتج المحلي سجل في الربع الأول من العام الحالي نموا ضعيفا أقل من التوقعات. كما يتوقع الخبراء استمرار الركود الاقتصادي في منطقة اليورو بسبب الأداء الضعيف لاقتصادات دول مثل فرنسا وإيطاليا.

أظهرت بيانات اليوم الأربعاء )15 من مايو/ أيار 2013) أن الاقتصاد الألماني أفلت من الركود بصعوبة في الربع الأول من العام بفضل زيادة في الاستهلاك الخاص لينمو بمعدل أضعف من المتوقع بلغ 0.1 بالمائة. وبحسب البيانات الأولية الصادرة عن مكتب الإحصاءات انكمش أكبر اقتصاد أوروبي بنسبة قدرها 1.4 بالمائة على أساس سنوي بعد أن ظل مستقرا في الربع الأخير من العام الماضي.

وقال المكتب في بيان "الاقتصاد الألماني يتحسن ببطء .. الطقس الشتوي القارس كان له دور في هذا النمو الضعيف". وجاء النمو الفصلي أقل من متوسط تقديرات 35 اقتصاديا استطلعت رويترز آراءهم وتوقعوا نموا قدره ب0.3 بالمائة. وعدل مكتب الإحصاءات بالخفض أرقام الربع الرابع من 2012 لتظهر انكماشا نسبته 0.7 بالمائة بعد قراءة أولية لانكماش قدره 0.6 بالمائة.

ويتوقع المحللون عودة الاقتصاد الألماني إلى النمو رغم موسم الشتاء الطويل إلى جانب مؤشرات على تباطؤ الأداء نتيجة تباطؤ نمو اقتصادات كبرى في العالم مثل الولايات المتحدة والصين.

استمرار الركود الاقتصادي في منطقة اليورو

من جهة أخرى، تصدر وكالة الإحصاء الأوروبية "يوروستات" اليوم الأربعاء بيانات الناتج المحلي لمنطقة اليورو والاتحاد الأوروبي حيث يتوقع الخبراء أن تؤكد البيانات استمرار الركود الاقتصادي في منطقة اليورو خلال الربع الأول من العام الحالي. ومن المتوقع أن تعلن الوكالة انكماش إجمالي الناتج المحلي لمنطقة اليورو المكونة من 17 دولة من دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 0.1 بالمائة خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بالربع الأخير من العام الماضي وذلك بعد انكماشه بمعدل 0.6 بالمائة خلال الربع الأخير من العام الماضي.

وفي الوقت نفسه من المتوقع استمرار الأداء الضعيف لاقتصادات فرنسا وإيطاليا وأسبانيا بسبب التزام حكومات هذه الدول بإجراءات تقشفية صارمة للسيطرة على عجز الميزانية.

ح.ز/ش.ع (د.ب.أ / رويترز)