1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

نقص فيتامين " د" عند الحوامل يزيد من خطر الإصابة بتسمم

من بين الأعراض التي يسببها النقص في فيتامين "د" عند النساء الحوامل هو تسمم الحمل. مرض يؤدي إلى عدد من المشاكل الصحيّة حسب ما ورد في بحث أجرته جامعة أمريكية.

أظهر بحث أجراه قسم الدراسات العليا بكلية الصحة العامة التابعة لجامعة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا، أن الأمهات اللواتي لديهن نقص في فيتامين "د" خلال الأسابيع الـ 26 الأولى من حملهن، قد يتعرضن لخطر الإصابة بتسمم حمل حاد، وهو مرض يمثل خطرا على حياتهن ومن أعراضه زيادة ضغط الدم ونسبة البروتين في البول.

وذكر موقع "ساينس ديلي" المعني بالشؤون العلمية، أنه في واحدة من أكبر الدراسات حتى الآن، قام الباحثون بجمع عينات من 700 امرأة حامل، أُصِبن فيما بعد بتسمم الحمل وذلك في مسعى لفحص حالة فيتامين "د" لدى المرأة أثناء حملها وخطر إصابتها بتسمم الحمل. وتقول ليزا بودنار التي قادت البحث وهي أستاذة مساعدة بقسم علم الأوبئة بكلية الصحة العامة في جامعة بيتسبرغ، أنه كان من المعروف طيلة عقود أن فيتامين "د" مهم فقط لصحة العظام.

وقد توصل العلماء على مدى الـ 10 إلى 15 عاما الماضية إلى أن فيتامين "د" له وظائف متنوعة في الجسم بخلاف الحفاظ على الهيكل العظمي للأنسان بما في ذلك أهميته في الحفاظ على الحمل الصحي. وتوصل الباحثون إلى أن وجود فيتامين " د" بنسبة كافية مرتبط بخفض خطر الإصابة بالتسمم الحاد للحمل بنسبة 40 في المائة. لكن لم يتم اكتشاف وجود أي علاقة بين فيتامين "د" وتسمم الحمل البسيط.

فالخطر الكلي لإصابة الأمهات اللواتي أخذت عينات منهن بلغت نسبته 0 فاصلة 6 في المائة بصرف النظر عن حالة فيتامين "د". لكن الدكتورة بودنار تقول أنه إذا تم التثبت من نتائجنا بدراسة عينة حديثة من السيدات الحوامل، فإنه عندئذ سيتم إجراء دراسات أخرى على فيتامين "د" فيما يتعلق بدوره في خفض خطر الإصابة بتسمم الحمل. وحتى الانتهاء من ذلك لا يجب على السيدات تناول مكملات فيتامين " د" تلقائيا أثناء الحمل بسبب هذه النتائج.

ع.اع. / ط. أ. (د.ب.أ)

مختارات