1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نفي لقاء مرتقب حول سوريا بين اشتون والإبراهيمي بالقاهرة

الاتحاد الأوروبي ينفي ما تردد عن لقاء لكاترين اشتون بالأخضر الإبراهيمي في القاهرة يتناول الملف السوري، تزامن ذلك مع تحذير صحيفة حكومية سورية كلا من الأردن ولبنان مما وصفته بـ "نار الإرهاب" وفتح الحدود أمام المسلحين.

نفت سفارة الاتحاد الأوروبي لدى مصر ما تردد بشأن قيام الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية كاثرين أشتون اليوم الأحد (17 مارس/ آذار 2013 ) بزيارة إلى مصر. وذكر بيان مقتضب لسفارة الاتحاد الأوروبي بالقاهرة أن ما أعلنته بعض وسائل الإعلام والمواقع الإخبارية من أن أشتون ستصل القاهرة اليوم هو خبر مغلوط وغير صحيح.

وكانت مصادر بمطار القاهرة قد ذكرت بأن كاثرين أشتون مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي والأخضر الإبراهيمي المبعوث العربي والأممي بشأن سوريا سيصلان إلى القاهرة اليوم. وأوضحت المصادر أن أشتون ستصل إلى العاصمة المصرية عصر اليوم قادمة علي رأس وفد في زيارة لمصر تستغرق يومين لبحث تطورات الأزمة السورية.

كما ذكرت هذه المصادر أن المبعوث الدولي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي سيصل القاهرة للقاء عدد من المسؤولين المصريين ومسؤولي الجامعة العربية وبعض ممثلي المعارضة السورية لبحث تطورات الأزمة السورية على ضوء الجولة التي قام بها خلال الأسبوعين الماضيين في عدة دول، التقى خلالها عددا من المسؤولين للبحث عن حل سلمي وسياسي للأزمة. وأشارت المصادر إلى احتمال عقد لقاء بين آشتون والإبراهيمي لبحث تطورات الوضع بالنسبة لسورية.

"هواجس سورية"

وفي سياق متصل حذرت صحيفة سورية من أن تصل "نار الإرهاب" إلى الأردن ولبنان اللذين "يفتحان حدودهما أمام المسلحين" المتجهين إلى سوريا، مشيرة إلى تورط البلدين في "تأجيج" الأزمة التي تمر بها البلاد وأسفرت عن مقتل 70 ألف شخص خلال سنتين. وكتبت صحيفة الثورة الحكومية في افتتاحيتها "أن الحال السوري المكتوي بنار الإرهاب لن يبقي مشتعلا لوحده خصوصا حين تندس الأصابع الأردنية واللبنانية، سواء كان عن عمد أو من دون عمد والحالان يوصلان إلى النتيجة ذاتها". وأضافت "هنا المشكلة التي يحتاج الجانبان إلى حلها"، مشيرة إلى "هواجس سورية". حسب الصحيفة.

وكانت دمشق طلبت من "الجانب اللبناني ألا يسمح" للمسلحين "باستخدام الحدود ممرا لهم"، مهددة في رسالة بعثت بها إلى وزارة الخارجية اللبنانية بقصف "تجمعات مسلحين" في الأراضي اللبنانية إذا استمر تسلل المسلحين من لبنان إلى الأراضي السورية.

أسلحة وذخائر

ميدانيا استولى مقاتلو المعارضة السورية على مخازن أسلحة وذخيرة في قرية خان طومان في ريف حلب الجنوبي بعد اشتباكات عنيفة استغرقت أياما، بحسب ما ذكر مصدر عسكري لوكالة فرانس برس. وأوضح المصدر أن "مسلحي المعارضة سيطروا أمس السبت على مخازن للأسلحة والذخيرة في قرية خان طومان في ريف حلب الجنوبي بعد اشتباكات عنيفة دامت أكثر من ثلاثة أيام".

Syrien Rebellen

مسلحوون من المعارضة السورية

ويشار إلى أن المخازن تضم "عددا محدودا من صناديق الذخيرة المتبقية بعد نقل المخزون الأساسي قبل أكثر من أربعة أشهر منها". إلا أن ناشطين أكدوا استيلاء مسلحي المعارضة على "مستودعات ضخمة للذخيرة". واظهر شريط فيديو بث على موقع "يوتيوب" على الانترنت مقاتلين داخل ما يبدو مخزنا للذخيرة مليئا بالصناديق التي يفتحها المقاتلون وتبدو فيها قذائف صاروخية ومدفعية.

وعلى الصعيد نفسه أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان عن "اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب في محيط بلدة خان طومان" اليوم، مشيرا إلى سيطرة المقاتلين على مدرسة قريبة من مستودعات الأسلحة. وفي دمشق، تعرض حي الحجر الأسود في جنوب العاصمة فجر الأحد للقصف من القوات النظامية، بحسب المرصد الذي أشار إلى استمرار إطلاق النار في مناطق عدة في حي برزة في شمال العاصمة. يذكر أنه لا يمكن التأكد من صحة المعلومات الواردة من سوريا من طرف مستقل.

ع.خ/ ح.ز (د.ب.ا،ا.ف.ب)