1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

نظرية جديدة تشكك في عمل ووجود الثقوب السوداء

أشار عالم الفيزياء النظرية الشهير ستيفن هاوكنغ في تفسير جديد له لعمل الثقوب السوداء إلى أن أفق الحدث الذي تختفي خلفه المادة هو أفق لا تسحق المادة خلفه بل تتحول وتفلت من جاذبية الثقب الأسود اللامتنهاية.

نشر عالم الفيزياء النظرية وعالم الكون البريطاني الشهير ستيفن هاوكنغ بحثا غيّر فيه من مفهوم الثقوب السوداء. فقد ربط العالم الذي يجلس على مقعد متحرك نتيجة الإصابة بمرض التصلب الجانبي العصبي، بحثا ربط فيه بين النظرية النسبية العامة وفيزياء الكم. حسبما نقل موقع فوكوس اونلاين الألماني.

ونقل الموقع عن البحث الذي نشره هاوكنغ أنه لا يوجد ما يمسى بأفق الحدث، وهو المنطقة التي تحيط بالثقوب السوداء وهو الحد الموجود في "الزمكان"، والذي لا تفلت منه المادة والضوء وتختفي خلفه، بسبب جاذبية الثقب الأسود اللامتناهية. والذي فسرته النظرية النسبية العامة لأينشتاين. بل يوجد، حسب هاوكنغ، أفق واضح تنجذب خلفه المادة والضوء، لكنهما لا يختفيان، بل يتمكنان من الفرار من الجاذبية والتحول إلى شكل آخر من المادة.

ويمكن لهذه النظرية أن تغير من أسلوب دراسة أفق الحدث، وهو الحد الفاصل بين داخل الثقب الأسود وخارجه، إذ تقوم الجاذبية اللامتناهية للثقوب السوداء بسحق المادة والضوء بعد أن تجذبهما إلى الداخل. بل إنه يشكك أيضا في وجود الثقوب السوداء أصلا، حسب المفهوم الحالي.

ع.خ/ هـ.إ.( DW)

مختارات