1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نصر الله: حزب الله باق بسوريا مادامت الأسباب قائمة

أكد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أن مقاتليه سيبقون إلى جانب قوات الرئيس بشار الأسد في سوريا "ما دام الوضع يتطلب ذلك". كما سبق له أن حذر من أن الوضع في المنطقة قد يخرج عن السيطرة إذا فشلت التسويات الدبلوماسية.

قال حسن نصر الله اليوم الخميس (14 نوفمبر/ تشرين الثاني) في كلمة أمام عشرات الآلاف من الشيعة اللبنانيين الذين تجمعوا في الضاحية الجنوبية لبيروت لإحياء ذكرى يوم عاشوراء، "مادامت الأسباب قائمة فوجودنا (في سوريا) يبقى قائما هناك." وأضاف "إن وجودنا في سوريا، إن وجود مقاتلينا ومجاهدينا على الأرض السورية" يندرج في إطار مواجهة "الهجمة الدولية الإقليمية التكفيرية على هذا البلد".

وسبق لنصر الله أن خرج أمس شخصيا على أنصاره مساء أمس الأربعاء للمشاركة في تجمع لإحياء ذكرى يوم عاشوراء أقامه الحزب في الضاحية الجنوبية لبيروت ليحذر من أن الوضع في المنطقة قد يخرج عن السيطرة إذا لم تفلح التسويات السياسية.

وحذر نصر الله في خطابه أمام المئات من أنصاره الذين احتشدوا في الضاحية الجنوبية لبيروت بعض الدول العربية من التحالف مع إسرائيل لإسقاط نظام الرئيس السوري بشار الأسد قائلا "من طبخ السم سيأكله في يوم من الأيام أيضا." وأضاف أن "الأوضاع في كل المنطقة قد تخرج عن السيطرة.. قد تصل إلى مرحلة لا تستطيع قوى عالمية ولا قوى إقليمية أن تتحكم فيها."

وهزت هجمات صاروخية وقنابل معاقل حزب الله في البقاع الشرقي وصولا إلى العاصمة، فيما تعرضت الضاحية الجنوبية لبيروت لانفجار بسيارة ملغومة قتل 20 شخصا في أغسطس/ آب الماضي. ويشهد معقل حزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت إجراءات أمنية مشددة وخصوصا في ذكرى يوم عاشوراء.

ح.ز/ ش.ع (أ.ف.ب / رويترز)