1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

نصرالله: السعودية تحتجز الحريري وطلبت من إسرائيل ضرب لبنان

اتهم أمين عام حزب الله حسن نصرالله الرياض بـ"إجبار" رئيس الحكومة الحريري على الاستقالة و"منعه" من العودة إلى لبنان، وقال إن "السعودية طلبت من إسرائيل ضرب لبنان"، مستبعدا في الوقت نفسه حربا إسرائيلية على لبنان.

استبعد حسن نصر الله الأمين العام لجماعة حزب الله اللبنانية اليوم الجمعة (العاشر من تشرين الاثني/نوفمبر 2017) أن تشن إسرائيل حربا على لبنان وحذر إسرائيل من استغلال الأزمة السياسية الحالية في بلاده.

وقال في خطاب نقلته محطات التلفزة اللبنانية إن لديه "معلومات" مفادها أن "السعودية طلبت من إسرائيل ضرب لبنان". وأضاف أن "السعودية جاهزة لتقديم المليارات لإسرائيل لضرب لبنان". وقال إن إسرائيل تناقش احتمال شن حرب على حزب الله، إلا انه أكد استعداد حزبه للمواجهة.

وأضاف "نحن اليوم أشد وأقوى عودا، وأقسى عودا وأقوى وقودا، ونحذرهم من أي خطأ في الحسابات والتقدير، ومن أي خطوة ناقصة".

واتهم نصرالله السعودية بـ"احتجاز" رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري، مضيفا أن السعوديين "أجبروا" الحريري على إعلان استقالته من الرياض، ثم "منعوه" من العودة إلى لبنان. وأضاف "الرجل محتجز في السعودية وممنوع من العودة إلى لبنان، هذا الأمر يجب أن يقال بوضوح وصراحة، رئيس حكومة لبنان محتجز في السعودية ولا يسمح له بالعودة إلى لبنان". وأضاف "حاليا، نحن نعتبر الاستقالة المعلنة غير دستورية وغير شرعية، ولا قيمة لها على الأطلاق، لأنها أتت تحت الإكراه".

وأعلن الحريري الأسبوع الماضي من الرياض استقالته من رئاسة الحكومة في خطاب نقلته قناة العربية السعودية وحدها، وهاجم فيه بشدة حزب الله اللبناني وايران. ومنذ الاستقالة، سرت شائعات كثيرة حول وجود الحريري في "الإقامة الجبرية" في الرياض أو حتى توقيفه، لا سيما أنها ترافقت مع حملة توقيفات شملت شخصيات سعودية معروفة وأمراء. ولم يقبل الرئيس اللبناني ميشال عون حتى الآن استقالة الحريري، على اعتبار أنه ينتظر عودته من السعودية لاستيضاح الأسباب، ويبني بالتالي "على الشيء مقتضاه".

ز.أ.ب/ح.ع.ح (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مشاهدة الفيديو 23:22

مسائية DW: استقالة الحريري المفاجئة – هل تقود بلاد الأرز إلى المجهول؟

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع